تفقد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، سير العمل في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، بحضور العميد خالد شهيل مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بالوكالة، ونائبه العميد الدكتور إبراهيم عبد الرحمن والعقيد علي خلفان المنصوري مدير إدارة الشؤون الرياضية، وعدد من الضباط.
واستمع اللواء المري إلى شرح حول المشاريع المستقبلية التي تنفذها الإدارة العامة لإسعاد المجتمع والمبادرات المتنوعة الهادفة إلى تحقيق الرؤية الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي 2016-2020 في جانب إسعاد المجتمع.
واطلع اللواء المري على النتائج الأولية لتطبيق المبادرة الرياضية "الروح الإيجابية" التي يتم تنظيمها في إطار مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، "مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية"، والهادفة إلى ترسيخ قيم التسامح والتعايش والحوار بين أفراد المجتمع واحترام الآخرين وتقبلهم مع نبذ كافة أشكال التطرف والكراهية والعنف والعصبية والتمييز، إضافة إلى نشر الثقافة الرياضية والاستفادة من الرياضة كأداة اجتماعية فعالة لاستغلال أوقات الفراغ بما يعود بالنفع على كل أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم وأعمارهم.
ووجه اللواء المري بالتنسيق مع مختلف الإدارة العامة في شرطة دبي خاصة الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية والإدارة العامة للمرور والإدارة العامة لمكافحة المخدرات والإدارة العامة للعمليات من أجل تنفيذ حملات توعوية خلال المبادرة الرياضية تساهم في رفع نسبة الوعي بين أفراد المجتمع وخاصة فئة الشباب في جانب الثقافة الأمنية وبالخدمات التي تقدمها شرطة دبي، إضافة إلى التنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين  في شرطة دبي خلال تطبيق المبادرة الهامة.
والجدير ذكره أن مبادرة الروح الإيجابية يشارك فيها كل من شرطة دبي، وخدمة الأمين، ومجلس دبي الرياضي، وبلدية دبي، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة تنمية المجتمع، ومركز دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وستقدم خلالها الجهات المشاركة مجموعة من الفعاليات الرياضية والتوعية إلى الفئات المستهدفة في 4 مناطق بدبي هي مردف والبرشاء ومحيصنة 2 والقوز الصناعية ضمن جدول زمني يطبق على مدار العام.