أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، اليوم عن إطلاق خدمة "فيس بانكينغ" التي تعد الأولى من نوعها في أسواق المنطقة لتزويد عملاء البنك بإمكانية التواصل الفوري المباشر، والتحدث بالصوت والصورة مع مستشارين مصرفيين على منصته الجديدة للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وتطبيق الخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك.

وتمثل خدمة "فيس بانكينغ" إضافة نوعية لمحفظة بنك الإمارات دبي الوطني المتنامية من الابتكارات الرقمية في مجال الخدمات المصرفية، والتي صُممت جميعاً بهدف توفير تجربة مصرفية يأتي فيها العميل في المقام الأول عن طريق توفير حلول تتسم بالسهولة والسلاسة وتتماشى مع أنماط حياة العملاء وتلبي احتياجاتهم. وتقوم الخدمة الجديدة بتمكين العملاء من التواصل مباشرة مع أحد مستشاري الخدمات المصرفية الشخصيين للإجابة عن استفساراتهم وإجراء المعاملات، وذلك من خلال الضغط ببساطة على أحد الأزرار على منصة بنك الإمارات دبي الوطني المعززة للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، ما يوفر عملياً التفاعل البشري للخدمات المصرفية الرقمية ويجعل من هذه الخدمة الأولى من نوعها في القطاع المصرفي في المنطقة. كما توفر "فيس بانكينغ" للعملاء خيار التواصل على مدار الساعة مع ممثل البنك عبر خاصية الدردشة (chat)، في حين يستطيع عملاء الخدمات المصرفية المميزة والخاصة التواصل مع ممثل البنك صوتاً وصورة عبر الفيديو. 

وتأتي خدمة "فيس بانكينغ" ومنصة الخدمات المصرفية التي أعيد إطلاقها في إطار مبدأ بنك الإمارات دبي الوطني الرامي إلى توفير التكنولوجيا بلمسة بشرية والذي يكمل الابتكار الرقمي المتطور ليوفر للعملاء تجربة مصرفية سهلة واجتماعية حسب الطلب. وتشكل هذه المبادرة جزءاً من التزام المجموعة بتخصيص مبلغ مليار درهم للاستثمار في الابتكار الرقمي، والتحول متعدد القنوات لعمليات البنك والمنتجات والخدمات التي يوفرها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة. 

ومن خلال واجهة تطبيقات مصممة حديثاً وسهلة الاستخدام ونهج يركز على العميل في المقام الأول، تضم المنصة الجديدة مجموعة متنوعة من الخصائص ما يسمح للمستخدمين بإضفاء الطابع الشخصي على ملفاتهم مع صور وروابط لوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وابتكار أسماء للحسابات والبطاقات من أجل معاملات أبسط وأسرع، فضلاً عن إدخال الأهداف الشخصية للادخار. واستناداً إلى البيانات الفردية، سوف يقوم الموقع الإلكتروني الجديد بتقديم حلول وأفكار ذكية للعملاء حول كيفية استثمار أموالهم، وتوصيات مصممة خصيصاً لتلائم أنماط حياتهم، فضلاً عن المساعدة على ابتكار أهداف واقعية للإدخار، والإلمام بمستواهم المالي على أساس الأصول والالتزامات، وتزويدهم بشكل منتظم بالعروض الجديدة الملائمة عن طريق المتجر الرقمي.

وفي معرض تسليطه الضوء على خصائص المنصة الجديدة للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، قال أحمد المرزوقي نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: "يعكس الانتقال من تجربة تركز على الجانب المصرفي فقط في المعاملات إلى تجربة تضيف بعداً اجتماعياً. إن منصتنا الجديدة عبر الإنترنت قد أوفت بوعد بنك الإمارات دبي الوطني بتوفير خدمات مصرفية رقمية بلمسة بشرية. وسواء أكان الأمر يتعلق بالاستفسار حول الحساب أو مناقشة الحصول على قرض، يمكن للعملاء التواصل مع أحد المستشارين الشخصيين للخدمات المصرفية من أي مكان بالضغط على أحد الأزرار عن طريق خدمة ’فيس بانكينغ‘. وتتسم المنصة بأنها مبتكرة في طريقتها في مساعدة العملاء على إدارة أموالهم، وتزويدهم بحلول وأفكار هادفة وبناءة حول عاداتهم في الإنفاق. كما تتسم كل خاصية جديدة تم إضافتها في هذه البوابة بأنها سبّاقة في توفير تجربة مصرفية سهلة وسلسة ومساعدة عملائنا على تحقيق أحلامهم والاستمتاع بحياتهم".