تستضيف منطقة حتا في العاشر من نوفمبر 2017 سباق "إكس دبي سبارتن ريس الدولي" الذي يقام بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ويعد أحد أشهر سباقات التحمل في العالم، ويخوض فيه المشاركون منافساة قوية وصعبة يتخطون خلالها أكثر من 90 عقبة على مسافة 45 كيلومترًا.
ويأتي تنظيم هذا السباق العالمي في منطقة حتا امتدادًا للحملة التطويرية التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله بجميع مرافق حتا والتي تتضمن تطوير المرافق الاقتصادية والسياحية والرياضية والخدمية وشبكة الطرق وتحويل حتا إلى وجهة جاذبة لجميع الفعاليات في مختلف المجالات.
ويعمل مجلس دبي الرياضي على ترجمة توجيهات صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من خلال تطوير البنية التحتية الرياضية وتنظيم العديد من الفعاليات الرياضية المحلية والعالمية من خلال الاستفادة من التنوع الجغرافي والبيئة الجبلية التي تتميز بها حتا، لتصبح منطقة حتا وجهة رياضية مميزة في الدولة والمنطقة،.
وتم فتح باب التسجيل للمشاركة في السباق عبر الموقع الالكتروني الرسمي للحدث www.spartanarabia.com  ويمكن المشاركة بشكل فردي أو جماعي (فرق)، ويتاح التسجيل لجميع الأعمار والجنسيات في مختلف فئات السباق.
فئات
يتضمن السباق ثلاث فئات رئيسية هي سبارتان سبرنت الخاصة بالهواة والمبدتئين، وسبارتان سوبر الخاصة بالمحترفين، وسبارتان بيست هي الأصعب على الإطلاق والتي لا يشارك فيها إلا فئة محددة من المتنافسين القادرين على تجاوز عقبات هذا النوع من السباقات وإكماله حتى نهايته، بالإضافة إلى الفئة الرابعة وهي المخصصة للأطفال من عمر 4 إلى 15 عام وهي سبارتان جونيور.
ويمتد سباق السرعة (سبارتان سبرنت) إلى مسافة 7 كيلومترات ومن المتوقع أن ينهي أسرع مشارك لهذا السباق خلال 40 دقيقة، وتعد هذه الفئة من السباق هي الأقصر في المسافة، وهي مناسبة للرياضيين من جميع الفئات المبتدئين أو الهواة ويتضمن 23 عقبة منها الوحل والنار والحوائط والأسلاك الشائكة ويمكن للمشاركين إكمال السباق بالسرعة العادية حسب قدرة كل متسابق، و يمتد سباق (سبارتان سوبر) إلى مسافة 15 كيلومترًا ويتضمن 28 عقبة يتم وضعها على تصاريس أكثر صعوبة من الفئة الأولى.
كما يمتد سباق الوحش (سبارتان بيست) إلى مسافة 23 كيلومترًا ويتضمن 35 عقبة،  ويتوقع أن يصل أسرع متسابق إلى خط النهاية في زمن قدره ثلاث ساعات، ويعد هذا السباق هو الأصعاب على الإطلاق فهو يختبر القدرة على التحمل والتركيز أيضًا، أما السباق الرابع فيخصص إلى فئة الأطفال والناشئين تحت عمر 15 عام (سبارتان جونيور) ويمتد إلى مسافة 1.5 كيلومترًا، ويكون فيه التركيز على اللعب الجماعي والمرح والتوغل في الوحل، ويتضمن 14 عقبة، تهدف إلى جعل الأطفال نشطين وقادرين على التعاون والعمل بروح الفريق، وتشجع الأطفال على ممارسة الرياضة والنشاط البدني عبر القفز والجري واللعب بالوحل.
ويتم تطبيق عقوبة على المتسابقين الذين لا يتمكنون من اجتياز إحدى العقبات في أي فئة من الفئات، وتستوجب هذه العقوبة القيام بتنفيذ 30 تمرينة (بيربي) حتى يتمكن من المتابعة وإكمال السباق، وتتكون هذه التمارين من عنصرين الأول منخفض حيث يكون الجسم والساقين  مستقيمان وموازينان للأرض، مع دفع كامل حتى يلامس الصدر الأرض، والعنصر الآخر هو المرتفع حيث يكون الجسم والساقين مستقيمان وعموديان على الأرض ويداه خلف أذنه مع القفز بالقدمين.
وأعطى مجلس دبي الرياضي لتنظيم سباق سبارتان خلال الأعوام السابقة تصنيف 3 نجوم في نظام تصنيف الفعاليات الرياضية، ومن المتوقع أن يرتفع تصنيف هذا السباق العالمي نظرًا للاستعدادات المسبقة والتجهيزات المبكرة ومكان إقامة الحدث، ويعد سباق سبارتان من السباقات الصعبة المليئة بالمغامرة والتشويق، حيث يتضمن العديد من العقبات التي تصعب على أكثر المشاركين وتجهدهم مهما بلغت درجة احترافهم وممارستهم لرياضات المغامرة والتحدي، نظرًا لتعددها واختلاف مستوياتها، فإذا لم يكن لدى المتسابق القوة الكافية لاجتياز هذه العقبات فسيبقى وقت طويل حتى يتمكن من إكمالها، فعقبة تسلك الجبل على سبيل المثال إذا لم يكن لدى المشارك قوة في الجزء العلوى من جسده أو لم يكن يعرف كيف يوظف الخطاف بالتناسق مع قدميه فسيكون  التسلق شاقًا عليه جدًا، كما أن عقبة رمي الرمح استعصت على أكثر المشاركين احترافية مهما تكررت محاولاتهم لاجتيازها، بالإضافة إلى العديد من العقبات التي تواجه المشارك في طريقه لإتمام السباق التي تساهم في رفع نسبة الأدرينالين في الجسم وتزيد من روح التحدي والمغامرة.
الانطلاقة
أعلن مجلس دبي الرياضي ان أول سباق وهو سباق الوحوش (سبارتان بيست) سينطلق في الساعة السابعة والنصف من يوم الجمعة (10 نوفمبر 2017) من أمام مركز الدراجات الجبلية بجبل حتا، فيما ينطلق سباق سبارتان سوبر الصباحي في السابعة وخمسة وأربعون دقيقة صباحًا، وينطلق سباق سبارتان سبرنت المحترفين في الساعة التاسعة والنصف صباحًا، وينطلق سباق سبرنت الصباحي في الساعة التاسعة وخمسة وأربعون، ويبدأ سباق الأطفال في الساعة العاشرة صباحًا ويستمر حتى الساعة الثانية عشر ظهرًا.
الاستعداد المبكر
دعا مجلس دبي الرياضي واللجنة المنظمة للحدث المسجلين في السباق إلى الاستعداد المبكر للسباق من خلال التدريب الجيد، كما أن عليهم التواجد في موقع الحدث قبل بدء السباق بساعة ونصف حتى يتسع لهم الوقت لإيجاد موقف لسيارتهم ومن ثم تلقي حقائبهم الخاصة وترك متعلقاتهم والاستعداد للسباق، كما سيتطلب على كل مشارك إحضار بطاقة هويته ومنشفته الخاصة والملابس الإضافية الجافة لكي يستخدمها بعد إنهاء السباق، ولا يشترط ارتداء ملابس محددة لممارسة السباق، لكن ينصح بارتداء الملابس الرياضية الغير قطنية للمساعدة على الركض في المياه والوحل وتسلق التلال والجبال والزحف تحت الاسلاك الشائكة والقفز فوق النيران، كما ينصح بارتداء ملابس سبق التدريب بها وعدم استخدام أحذية جديدة يوم السباق، ويتوجب إحضار وثيقة تعهد بالمسؤولية عن المشاركة في السباق بناء على الرغبة الخاصة وذلك للبالغين أو للصغار، ويمكن تحميلها من خلال الموقع الرسمي الخاص بالسباق.
كما سيوفر مجلس دبي الرياضي مواقف مجانية خاصة بالمشاركين في السباق والجمهور خارج المضمار، وسيتوجب على الجمهور الالتزام بالتواجد في منطقة المشاهدة حتى يتسنى لهم رؤية بعض أكبر وأضخم العقبات في المضمار، وكذلك المشاهدة الدرامية للمتسابقين أثناء عبورهم خط النهاية، وستكون هناك الموسيقى الحماسية وألعاب تحدي بالأيدي، وموزعين للأطعمة والمشروبات وكذلك الكثير من الهدايا طوال اليوم.
المتطوعين
ستتاح الفرصة لأي شخص من أي جنسية لكي يخوض تجربة ان يكون جزء من هذا الحدث العالمي من خلال التطوع للمساعدة في تنظيم السباق، حيث سيكون للمتطوعين دور كبير في التنظيم كونهم جزء من فريق العمل.
ويأتي تنظيم هذا السباق، الذي يتميز بالقوة والتحمل وقطع الحواجز والطرق الوعرة ويعتمد على اللياقة البدنية للمتسابق، في إطار اهتمام مجلس دبي الرياضي وسعيه لتشجيع على ممارسة الرياضة بشكل عام ورياضة الجري على وجه الخصوص كونها غير محصورة بفئة عمرية معينة ويتعلم المتسابق من هذه الرياضة الصبر وقوة التحمل وتساعد في الوقاية من العديد من الأمراض وتقوي الأعصاب فهي رياضة مثالية للروح والجسد مفعمة بالمتعة والإثارة للجنسين.