عندما يصبح الفرح عنوان، وللطفولة مكان، في قرية للقراصنة الصغار، الذين توافدوا من مختلف الأعمار إلى واجهة المجاز المائية، لتنظيمها برنامجاً ترفيهياً بالحديقة المائية المصغرة "سبلاش بارك"، في الفترة من 13 يوليو الجاري وحتى 19 أغسطس المقبل، ليعيشوا تجربة ممتعة ضمن الفعاليات المائية.

وتفاعل عدد كبير من الأطفال بالبرنامج الترفيهي الذي تضمن ورشة الرسم على الوجه، وورشة تلوين المجسمات، إلى جانب مشاركة القرصان في لعبة الفقاعات المائية، التي يصنعها بأحجام مختلفة، ويتخللها الكثير من الفقرات المسلية والمضحكة، حيث يطاردون الأطفال أقرانهم، محاولين رشهم بكرات المياه الصغيرة، عبر رشاشات لعب خاصة، إضافة إلى مشاركتهم  في ورش العمل التفاعلية، والتقاط الصور التذكارية لأجمل الأوقات التي يقضونها في رحاب الواجهة المائية.

ويستطيع الأطفال الالتقاء مع القرصان الكابتن "جاك سبارو"، الذي يقدم عرضاً كوميديا صامتاً، كما تتاح لهم الفرصة للمشاركة في عروض القراصنة الذين يتجولون بين ردهات الواجهة على أرجلهم الخشبية، وأزيائهم  الغريبة والمحفزة للخيال.

ويهدف البرنامج الترفيهي الصيفي إلى تعزيز روح المشاركة الجماعية بين الأطفال من خلال إتاحة الفرصة لهم لقضاء وقت ممتع مع أقرانهم في ألعاب مسلية ومنافسات قوية، بما يضفي على عطلتهم الصيفية رونقاً خاصاً، في واجهة المجاز المائية، إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية في إمارة الشارقة، التي توفر ما يحتاجه كل أفراد العائلة من فعاليات وأنشطة ممتعة لقضاء أسعد الأوقات.

يشار إلى أن واجهة المجاز المائية افتتحت أبوابها للزوار في مارس 2012، وهي من أبرز مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وسرعان ما أصبحت إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية الرائدة في الشارقة، لوقوعها في أكثر المناطق حيوية بقلب المدينة على بحيرة خالد، ما جعل منها مركزاً رئيساً لاحتضان أبرز الفعاليات التي تستضيفها الإمارة.

وتضم الواجهة العديد من المرافق الترفيهية والخدمية المميزة، كالمطاعم والمقاهي الراقية التي تتميز بإطلالة خلاَبة على نافورة الشارقة الموسيقية إضافةً إلى حديقة الألعاب المائية المصغرة "سبلاش بارك"، وملعب غولف مصغَر، إلى جانب "مركز ألوان" للأطفال، ومناطق الألعاب المصممة خصيصاً للأطفال، ليقضوا أمتع الأوقات مع ذويهم وأصدقائهم.