أعلن سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، عن إنجاز 85% من المرحلة الأولى من مشروع تحسينات الطرق الموازية في منطقة (جودولفين)، حيث تم الانتهاء من تنفيذ الجسرين فوق قناة دبي المائية، وسيتم الانتهاء من الأعمال كافة في هذه المرحلة في الربع الاخير من العام الجاري.
جاء ذلك خلال تفقد سعادته لسير العمل في المشروع، وقال: إن مشروع الطرق الموازية بمرحلتيه الأولى والثانية تقدر تكلفته بنحو مليار درهم، ويهدف إلى خفض الكثافة المرورية على شارع الشيخ زايد بين التقاطعين الأول والثاني بنسبة 15%، من خلال توفير مداخل ومخارج إضافية لمنطقة الخليج التجاري وبرج خليفة بطاقة استيعابية تقدر بنحو 20 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين، ورفع الطاقة الاستيعابية لشارع ميدان، واختصار زمن الرحلة من 12 دقيقة إلى قرابة دقيقتين ونصف الدقيقة بين شارعي الشيخ زايد والخيل، إلى جانب توفير مدخل مباشر لمشروع ميدان التطويري، وخفض الضغط المروري على شارع المركز المالي، مشيراً إلى أن المشروع يشمل تنفيذ جسور بطول 5665 متراً، وانفاق بطول 2445 متراً.

وأضاف: تشمل المرحلة الأولى من المشروع والتي تبلغ تكلفتها 578 مليون درهم، تشمل انشاء جسر علوي بطول ثلاثة كيلومترات ونصف الكيلومتر، بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه، ويمر الجسر فوق قناة دبي المائية، ويزداد عدد المسارات إلى خمسة مسارات في كل اتجاه فوق منطقة اسطبلات جودلفين وفوق شارع الميدان حتى منطقة القوز الصناعية، كما يتضمن المشروع تحسين التقاطع القائم حالياً بين شارعي الميدان والخيل حيث سيتم انشاء جسور علوية لتأمين حركة الالتفاف الى اليسار لحل مشكلة التداخل الحالي في الحركة المرورية، الأمر الذي سيسهم في حل مشكلة الازدحام في التقاطع خلال ساعات الذروة، ويشمل المشروع كذلك إنشاء جسر بسعة مسارين يخدم الحركة المرورية القادمة من شارع الخيل باتجاه الشارقة إلى طريق الأصايل وحتى تقاطعه مع شارع عود ميثاء، وتوفير مداخل ومخارج مباشرة لمشروع "ميدان" التطويري، ويشمل المشروع ايضا إنشاء أربعة أنفاق بطول اجمالي 1150 مترا منها 300 متر أنفاق مغطاة والباقي مفتوحة، كما يشمل المشروع أعمال تطوير وتحويل خدمات البنية التحتية في المنطقة، بالإضافة إلى أعمال الإنارة واللوحات الإرشادية. 

المرحلة الثانية
وأوضح سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين، أن هيئة الطرق والمواصلات بدأت في الربع الثاني من عام 2016، تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الطرق الموازية بتكلفة تقدر بنحو 336 مليون درهم، وتتضمن هذه المرحلة تطوير وتحسين الجزء الغربي من الطرق الموازية للمنطقة الممتدة بين شارعي الميدان والمركز المالي عبوراً لمنطقة الخليج التجاري وبسعة تتراوح بين ثلاثة الى أربعة مسارات في كل اتجاه، بالإضافة الى تأمين طرق خدمات من الاتجاهين في معظم مناطق المشروع، 
كما يتضمن المشروع إنشاء جسر علوي على تقاطع شارع السعادة مع شارع بوليفارد برج خليفة بطول 240 متراً، وإنشاء نفق على تقاطع شارع السعادة مع شارع الخليج التجاري بطول 535 متراً، وانشاء جسر على امتداد شارع السعادة يعبر قناة دبي المائية بطول 500 متر (تم الانتهاء من تنفيذه، تزامناً مع افتتاح قناة دبي المائية)، كما يشمل تنفيذ جسر على تقاطع شارع الميدان مع شارع الخيل الأول بطول 420 متراً، ونفق لتأمين حركة الالتفاف لليسار من شارع السعادة إلى شارع ميدان بطول 420 متراً، وإنشاء نفق مخصص لعبور الخيل في منطقة اسطبلات دبي بطول 340 متراً، كما تشمل ايضاً تطوير وتحويل خدمات البنية التحتية في المنطقة، بالإضافة إلىأ الانارة واللوحات الإرشادية، ومن المتوقع انتهاء الاعمال في المرحلة الثانية في منتصف عام 2018.

وأكد سعادة مطر الطاير، أن مشروع الطرق الموازية يعد من أهم المشاريع الحيوية التي تنفذها الهيئة حالياً لحل مشكلة الازدحام على شارع الشيخ زايد، حيث تم استحداث هذا المحور الذي يبدأ من شارع الشيخ راشد شمالاً وينتهي عند مدخل إمارة ابوظبي بطوله 108 كلم ، ويتألف من ثلاثة مسارات في كل اتجاه، مشيرا إلى أن المشروع يشتمل على جسور وتقاطعات مسطحة عند تقاطعات الطرق الموازية مع الطرق المتعامدة عليها بطول 42 كلم ، ويمثل هذا المشروع محور مساند لشارع الشيخ زايد وشارع الخيل، وسيسهم المشروع عند اكتمال جميع مراحله في تسهيل وتحسين الحركة المرورية في المنطقة المحاذية لشارع الشيخ زايد شرقاً.
وأضاف: أنجزت الهيئة في المرحلة السابقة عدداً من مراحل المشروع هي من شارع عود ميثاء وحتى منطقة الخليج التجاري بطول 5 كلم ومن طريق الميدان وحتى شارع حصة بطول 12.3 كلم، ومن شارع حصة وحتى شارع قرن السبخة بطول 7 كلم ومن شارع اليلايس لغاية مطار آل مكتوم بطول 10.7 كلم.