استقبلت هيئة الطرق والمواصلات وفدا من وزارة الموارد البشرية والتوطين، لاطلاعه على أفضل الممارسات في مجال التدقيق الداخلي، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة الرامية إلى تبادل الخبرات مع مختلف الجهات الحكومية المحلية منها والاتحادية.
ورحب السيد عبد الله الجوي، مدير إدارة التدقيق الداخلي في الهيئة، بالوفد، مؤكدا أن هذه اللقاءات من شأنها إثراء الخبرات والمعارف مع مختلف الجهات ذات الصلة بأنشطة الهيئة، موضحا ان اللقاء بدأ بعرض مرئي عن الهيكل التنظيمي لهيئة الطرق والمواصلات، وكذلك لإدارة التدقيق الداخلي، إضافة إلى الميثاق والدليل اللذين تعمل في إطارهما الإدارة، والمعايير التي تحكم عملها، وأهم المهام التي تتولاها لتحقيق النزاهة والشفافية، وأفضل الممارسات المتبعة في الرقابة الداخلية.
وأضاف: إن العرض المرئي سلط الضوء أيضا على كيفية إعداد خطط التدقيق الداخلي، وكيفية سير العمليات الخاصة بهذه الخطط، فضلا عن الأهداف المخطط لها من وراء التدقيق،  ومسؤوليات تدقيق الحوكمة والتي تشتمل على تقييم أنظمة الرقابة الداخلية للأنشطة الاستراتيجية لتحديد مجالات التدقيق الخاصة بالحوكمة ضمن خطة التدقيق السنوية، وتقديم خدمات المشورة للوحدات التنظيمية في المجالات المتعلقة بالتدقيق والرقابة، للتأكد من الالتزام بالأنظمة والسياسات واللوائح المعمول بها، إضافة إلى استعراض سياسات ومبادئ الحوكمة المؤسسية، وسياسة الرقابة الداخلية، وبرنامج "حريص" المعني بالإبلاغ عن أي تجاوزات. 
وتتضمن اللقاء مجموعة من الأسئلة والاستفسارات أثرت الجلسة بالمزيد من المعلومات المهمة، وتبادل الآراء والأفكار، بعدها أشاد الوفد بتجربة هيئة الطرق والمواصلات في مجال التدقيق الداخلي والحوكمة المؤسسية، مؤكدا الاستفادة منها بما يحقق التكامل والتعاون بين الجانبين في هذا المجال