أصبح بإمكان متعاملي مركز شرطة المرقبات أو حتى ركاب الطائرة رؤية الوجه المبتسم على سطح مبنى مركز شرطة المرقبات.
وقال العميد علي أحمد غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، ان فكرة تزين المركز بالوجه المبتسم فوق سطح مبنى مركز الشرطة جاء بناءً على توجيهات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي بهدف نشر السعادة والايجابية في جميع أرجاء المركز ورفع معنويات المتعاملين، ومنح الأمل لكل من ينظر إليه، مشيراً الى ان ركاب الطائرة سيعرفون ان هذا المبنى يتبع للقيادة العامة لشرطة دبي الامر الذي يؤدي الى بعث روح التفاؤل لديهم، ويؤكد أن دبي صديقة للجميع وهي مدينة التفاؤل والتسامح والامل والسعادة الإيجابية وترحب بكل انسان مهما كانت ثقافته او دينه او لونه اوعرقه.
وأوضح العميد علي غانم أن شرطة دبي تتطلع دائما وبتوجيهات القيادة العليا إلى تقديم الخدمات للمتعاملين وفق أعلى معايير الجودة بما يحقق توجه "إسعاد المجتمع" ضمن الخطة الاستراتيجية لشرطة دبي لعام 2016-2021 القائمة على تعزيز الأمن والأمان والثقة بالشرطة وإسعاد المجتمع الداخلي والخارجي، وذلك من خلال الالتزام بمبادئ العمل الخدمي، لتحقيق رضا المتعاملين، حيث إن التعامل الحضاري مع المتعاملين، يرتقي بمستوى خدماتنا، ويزيد درجات الشعور لدى المتعامل بقيمة وأهمية الجهة المتقدم إليها، وهو هدف أساسي، تضعه شرطة دبي نصب العين.
ومن جانبها قالت عواطف السويدي، رئيس مجلس السعادة والإيجابية في شرطة دبي، ان مبادرة تزين مبنى مركز شرطة المرقبات بالوجه المبتسم تعد إضافة جديدة الى مبادرات مجلس السعادة والإيجابية والتي تأتي من ضمن أهداف المجلس لتحقيق سعادة المجتمع الداخلي والخارجي وذلك بالتعاون مع الإدارات العامة ومراكز الشرطة، مشيرةً الى انه سيتم تعميم مبادرة التزين بالوجه المبتسم في جميع الإدارات العامة ومراكز الشرطة، حيث ان تجربة تزين مركز شرطة المرقبات بالوجه المبتسم لاقت استحسان ورضا المتعاملين.