أشاد سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بمستوى الإنجازات التي وصلت إليها الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية  والتي شملت مُختلف جوانب العمل الإداري والميداني إضافة إلى منظومة تأهيل النزلاء في الجوانب العلمية والدينية والمهنية والرياضية والتي أضحت تفوق مثيلاتها في دول العالم من خلال تطبيقها للمعايير الدولية في مجال رعاية النزلاء والإلتزام بمواثيق ومبادئ حقوق الإنسان العالمية.
جاء ذلك خلال جولته التفقدية للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والاصلاحية وكان في استقباله اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد علي محمد الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، ومديري الإدارات الفرعية.
واستهل سعادة اللواء عبد الله خليفة المري جولته بزيارة غرفة العمليات والتي إطلع خلالها على أنظمة الرقابة التقنية والتشغيلية ، ومن ثم قام بجولة تفقدية شملت كلاً من إدارة تنفيذ الأحكام المعنية بمتابعة كافة أمور النزلاء القانونية والإدارية التي كفلها قانون تنظيم المنشآت العقابية والإصلاحية ولائحته التنفيذية، بعدها إنتقل إلى مجمع عيادات المنشأة ومركز الحجر الصحي للوقوف على الإجراءات المتبعة بشأن فحص النزلاء وآلية تقديم العلاج الوقائي والطبي.
وواصل سعادته جولته التفقدية على قاعات التعليم والتدريب التي تمّ تخصيصها للبرامج والأنشطة المهنية والتعليمية والدينية والرياضية للنزلاء والمكتبة التي تمتلك رصيداً هائلاً من الكتب القيمة ذات المواضيع الهادفة. 
كما تفقد سعادته قاعة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للإبتكار والتميز والتي تمّ تجهيزها وفق إمكانيات تخصصية راقية بحيث أصبح بإمكان نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية مواصلة مشوارهم التعليمي أثناء قضاء فترة العقوبة داخل المؤسسة في أعرق الجامعات والكليات المعترف بها سواءاً داخل الدولة أو خارجها وفي شتى التخصصات من خلال نظام الدراسة عن بُعد،وتُعد القاعة ذات الإستخدام المتعدد حيث تمّ إعتمادها كنظام ذكي مرئي للمحاضرات الدينية عن بعد للنزلاء بالتنسيق مع جمعية دار البر بدبي وذلك في خطوة تهدف إلى مواكبة التحول الذكي في كافة المجالات بما يتماشى مع توجهات الحكومة في مجال تطبيقات الخدمات الذكية. 
كما وإطلع سعادة اللواء عبد الله خليفة المري على المشاريع الإبتكارية التي تنفذها الإدارة متمثلة في مشروع الزراعة المائية الهادف إلى إيجاد بيئة مثالية للزراعة بإستخدام التقنيات الحديثة ومشروع توليد الحركة المستدامة المدفوعة بالجاذبية وهو من عبارة عن إختراع يستخدم فيه القوة الناتجة عن تفاعل المكونات المختلفة ( السوائل – الغازات – المواد الصلبة ) في مجال الجاذبية لتوليد طاقة كهربائية.
كما وقام سعادة القائد العام لشرطة دبي بزيارة قسم الحرف وشاهد مشروع تركيب وتجميع السيارة الصحراوية ( البقي)  buggy في خطوة تهدف إلى دعم عملية تأهيل النزلاء للإبتكار في مجال التصنيع  ، كما شاهد المنتجات الحرفية للنزلاء والتي تتميز بالجودة في عملية التصنيع بحيث أصبحت تنافس منتجات السوق المحلي وبأسعار تنافسية.
 وإختتم سعادته جولته بتفقد حضانة أطفال النزيلات بإدارة سجن النساء وإطلع على التجهيزات والإحتياجات التي تم توفيرها للنزيلات الأمهات وأطفالهن والرعاية الصحية المُقدمة لهم في خطوة تهدف إلى توفير بيئة مثالية بعيداً عن أجواء السجن.
هذا وقد أثنى سعادته على الجهود التي تبذلها لمؤسسات العقابية والإصلاحية في مجال تأهيل وإصلاح النزلاء، والتي تأتي بالتزامن مع التوجهات الإستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي (2016-2021) لإسعاد المجتمع الداخلي