عقدت مساء أمس الجمعية العمومية لجمعية الدراسات الإنسانية اجتماعها السنوي برواق عوشة بن حسين الثقافي حيث ناقش الأعضاء أهم المستجدات واطلعوا على محاضر الجلسات السابقة والتقارير الأدبية التي تمخضت عنها الاجتماعات السابقة، ومن ثم جرت الانتخابات لاختيار مجلس الادارة الجديدة 2017 – 2018.
وذلك بحضور سعادة الدكتورة موزة عبيد غباش رئيس مجلس أمناء رواق عوشة بنت حسين الثقافي، ورئيس مجلس إدارة جمعية الدراسات الإنسانية في دورته السابقة، وباقي الأعضاء والعضوات من المؤسسين وأعضاء مجلس الإدارة ومندوب من وزارة تنمية المجتمع.
وتفصيلاً، أوضحت د. موزة غباش في مستهل الاجتماع أنه قبل 25 عاماً بدأ التأسيس للجمعية وبوجود 13 باحثاً وباحثة، وعلى مدار تلك الأعوام قدمت العديد من الأبحاث والدراسات حتى أصبحت تلك الدراسات مرجعاً مهماً لأغلب الجامعات بالدولة، برغم التحديات التي واجهت الجمعية وأبرزها التحديات المادية، لتحتل جمعية الدراسات الإنسانية مرتبة مقدمة بين كافة الجمعيات ذات النفع العام من حيث الأنشطة والدراسات التي تقدمها.
وأضافت، واليوم نقول أننا صرنا نمتلك مرصداً اجتماعياً بحثياً فيما يخص التراث الشعبي الإماراتي، وبرغم تحديات العولمة التي تحيط بكل شيء، وإيماناً منّا بأن التراث يعني الهوية، استمرت الجمعية برفد المجتمع بالأبحاث والدراسات، باعتبار الحفاظ على التراث الشعبي واجب وطني، وهو ملك للأجيال القادمة وجورنا الحفاظ عليه وتوصيله لهم، ليتعرفوا على تراثهم الذي يمثل هويتهم بين الأمم.
ومن ثم قرأت فاطمة المغني التقرير الأدبي للعام  2015 – 2016، حيث تعرف الأعضاء على أبرز الأنشطة التي نفذت خلال العام الماضي، كتنظيم مبادرة للتبرع بالدم تحت شعار "دمائنا فداء للوطن" وافتتاح مبادرة "هيا نقرأ" والتي تم توزيع 10 آلاف كتاب في المرحلة الأولى ومن ثم 7 ألاف كتاب في المرحلة الثانية، مواكبة لمشروع الدولة بجعل العام 2016 عام القراءة، إلى جانب العديد من المبادرات والمشاركات التي نفذتها الجمعية.
اقترحات
كما تم خلال الاجتماع مناقشة الميزانية العام للعام الجاري، وقد تم الاسماع إلى اقتراحات الأعضاء كمطالبة وزارة تنمية المجتمع بزيادة الدعم الذي يقدم للجمعيات ذات النفع العام، كما تم مناقشة اقراح حول التوسع في الانشطة واستغلال الأبنية الثقافية في الدولة لإقامة الندوات والمحاضرات، كما اقترح الأعضاء إقامة فروع للجمعية في كل إمارات الدولة لتعم الفائدة على الجميع، إلى جانب الكثير من الاقتراحات التي لاقت استحسان الجميع.
الانتخابات
كما جرت انتخابات مجلس الإدارة الجديد وقد فازت فاطمة المغني برئاسة الجمعية والدكتور عيسى الحمادي نائب الرئيس، والدكتورة موزة غباش وفاطمة محمد سلطان، وبدرية سالم السويدي، أعضاء.
إشهار الرواق
وفي الختام احتفل الجميع بإشهار رواق عوشة بنت حسين بحلته الجديدة، وسط حضور مكثف من قبل الموظفين وأصدقاء الرواق وأعضاء مجلس إدارة جمعية الدراسات الإنسانية، ومندوب وزارة تنمية المجتمع.