إستضاف منتجع وحديقة الإمارات للحيوانات الحدث السنوي لوزارة التغير المناخي والبيئة المخصص للأطفال. والذي ركز على التوعية بالحياة البرية إضافة الى العديد من الأنشطة الترفيهية. 
وتضمن الحدث فعاليات عديدة تشمل جولة للتعرف على مختلف أنواع الحيوانات في الحديقة. بالإضافة إلى جلسة رواية قصص وعرض تفاعلي توعوي عن البيئة. كما استمتع الزوار بتجربة الرقص على أنغام الطبول الإفريقية.
وقال مدير الحديقة وليد شعبان " لقد حاولنا دمج العنصر التعليمي مع الفعاليات المقامة، خاصة أن معظم زوارنا من الأطفال. لذا فمن المهم أن نتأكد من استغلال الأطفال لفصل الصيف في التعلم والمشاركة بفعاليات مفيدة. فهناك الكثير من الأمور التي يمكن معرفتها حول الحيوانات والحياة البرية، ومن هنا فإن الفعاليات مصممة بشكل يجمع بين الترفيه والتعليم". 
وأضاف "أنا سعيدٌ جداً للتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة في تنظيم هذه الفعالية الشيقة للأطفال "