أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن بدء تطبيق الفحص الطبي السنوي لفئة "السائق الشخصي" سواء لدى الأشخاص أو العائلات، بدءا من الأول من أغسطس المقبل، بعد أن كان الفحص السنوي مقصورا على سائقي الشاحنات الثقيلة والخفيفة ومركبات الأجرة، وذلك في إطار سعي الهيئة لرفع مستوى السلامة المرورية، ولضمان سلامة أفراد الأسر عبر التأكد من الحالة الصحية للسائق سنويا. 
وتفصيلاً، قال السيد جمال السادة، مدير إدارة ترخيص السائقين بمؤسسة الترخيص بالهيئة: إن الهيئة طبقت من قبل اشتراط الفحص الطبي السنوي على جميع السائقين المهنيين للحصول على تصريح مزاولة المهنة وذلك وفقا للقانون الاتحادي، وإنه تم إدراج فئة السائق الخاص ضمن هذا الإطار بدءا من الأول من شهر أغسطس المقبل، بعد أن كان الفحص الطبي يتم حسب موعد انتهاء صلاحية رخصة السياقة وهي 10 سنوات، وذلك في إطار سعينا للحفاظ على سلامة الأُسر التي تستعين  بالسائقين الخاصين من حيث اللياقة الصحية اللازمة لمزاولة المهنة، وإنه وفقا للقانون تنتهي صلاحية التصريح الممنوح لغير المواطن إذا ترك العمل لدى الكفيل، ولا يجوز الحصول على تصريح جديد للعمل لدى كفيل آخر إلا بعد انقضاء سنتين من تاريخ ترك العمل ما لم تتوافر شروط نقل الكفالة.  
وأوضح السادة، أن الفحص الطبي السنوي لـ"السائق الشخصي" بمزاولة المهنة، يتم عبر المستشفيات والمراكز الطبية المعتمدة من قِبل الهيئة، وأن تصريح السائق المهني يعد بمثابة دليل على اجتيازه برنامج الفحوصات الطبية اللازمة بنجاح،  وخلوه من الأمراض التي تم تحديدها في النظام المروري، وأن الفحوصات تتضمن الصرع، النوبات القلبية، أمراض البصر والأعصاب، وضغط الدم، والسكري وغيرها من الأمراض التي تشكل خطورة على السائقين أثناء قيادتهم المركبة وبالتالي على مستخدمي الطريق.