أطلقت مجموعة "جيمس للتعليم" برنامج "يوني كونكت" UniConnect Programme، لتؤكد بذلك التزامها المتواصل بمساعدة عائلات الطلاب في المجموعة. ويشمل البرنامج سلسلة من الشراكات الاستراتيجية المصمّمة لتوفير منح دراسية ومساعدة مالية لطلاب مدارس "جيمس للتعليم" الباحثين عن فرص للقبول في الجامعات بالمنطقة ومختلف أنحاء العالم.
وبمناسبة هذا الإعلان، قال دينو فاركي، المدير التنفيذي لمجموعة "جيمس للتعليم": "تهدف هذه المبادرة لجعل التعليم العالي خياراً واقعياً متاحاً أمام جميع خريجي مدارس ‘جيمس للتعليم’. وبالنظر إلى سجلنا الطويل الحافل بالتميّز الأكاديمي، تمكّنا عبر برنامج "يوني كونكت" من إنشاء شراكات مع المؤسسات التعليمية والتي ستوفّر لطلابنا ميزة إضافية؛ حيث يمكن لهم التقدم بطلب للحصول على منح محدّدة، والاستفادة من مساعدات مالية، وفي بعض الحالات يحظون بأفضلية الانضمام للجامعات أو الكليات المشاركة".
ويقدّم "برنامج يوني كونكت" ثلاثة مستويات من الشراكة مع الجامعات والكليات – بلاتيني، ذهبي وفضي. ويتيح كل مستوى من الشراكة فرصاً لإنشاء علاقات مختلفة بين المعاهد والعائلات أيضاً؛ حيث تمّت دعوة الجامعات في مجموعة واسعة من البلدان للمشاركة في البرنامج.

ويأتي برنامج "يوني كونكت" في سياق مبادرات "جيمس للتعليم" العديدة،  والهادفة لمساعدة الطلاب في الوصول إلى خيارات التعليم العالي؛ حيث أعلنت "جيمس للتعليم" مؤخراً عن انضمامها إلى شراكة استراتيجية على مستوى عالمي مع شركة الاستشارات التعليمية "الشركاء الأذكياء" Intelligent Partners الرائدة في منطقة الشرق الأوسط في مجال تقديم استشارات الدراسة الجامعية في الخارج. ويسعى هذا التحالف إلى تعزيز استشارات القبول الدراسي في الجامعات والكليات لطلاب شبكة مدارس "جيمس للتعليم"، وإتاحة طيف واسع وشامل من الخدمات الجديدة. وسيقدّم برنامج "يوني كونكت" المرحلة التالية من ذلك الدعم عبر إتاحته الوصول إلى الجامعات والكليات المشاركة، والتركيز على عروضها المخصّصة لطلاب "جيمس للتعليم".

ومن جانبه، قال روبرت ويلسون، استشاري مبادرات التعليم العالي في "جيمس للتعليم": "ركّزت رؤية ‘جيمس للتعليم’ دائماً على العمل جنباً إلى جنب مع مؤسسات التعليم العالي لتعزيز عملية التعلّم، والبحث العلمي والتطوير المهني على نطاق عالمي. ويتيح لنا برنامج "يوني كونكت" أن نقدّم لخريجينا ميزة الحصول على فرص أوسع للالتحاق بالجامعات والكليات المشاركة لنا. كما نسعى من خلال البرنامج لتطوير مركز عالمي لتقديم المشورة بشأن التعليم العالي، بما يشمل مختلف الجوانب الرئيسية المتعلقة، ومنها الاستشارات الوظيفية، والالتحاق بالكليات، والمساعدة في التحضير للاختبار والتوجيه، وقبل كل شيء، مساعدة الطلاب ودعمهم في الوصول إلى موارد المنح الدراسية والمساعدة المالية".

من جهة أخرى، سيتيح ارتباط الجامعات والكليات ببرنامج "يوني كونكت" الفرصة أمامها لبدء علاقات طويلة المدى مع مدارس مجموعة "جيمس للتعليم" وطلابها على نطاق العالم. وسيكفل هذا الترابط توفير منح دراسية مجدية للطلاب، وإيجاد تمويل إضافي عبر "صندوق المنح الدراسية" للمستحقين منهم.