قامت مجموعة "اينوك" بإطلاق عدد من المبادرات الخيرية خلال شهر رمضان المبارك التي ساهمت في تقديم الدعم والمساعدة إلى أكثر من 30 ألف أسرة وأكثر من 81 ألف شخص، وذلك من خلال مجموعة من البرامج واسعة النطاق خلال الشهر الفضيل.

وكانت أبرز هذه المبادرات المجتمعية تعاون "اينوك" مع جمعية بيت الخير، حيث جمعت تبرعات عبر شبكتها للتجزئة لمساعدة أكثر من 30 ألف أسرة متعففة. كما قامت "اينوك" بتوزيع 6 آلاف وجبة على مدار 10 أيام في إطار حملة "شاحنة رمضان"، حيث تجولت شاحنة "اينوك" في دبي وضواحيها لتقدم وجبات الإفطار والسحور في العديد من المناطق بما في ذلك مواقع العمال والمساجد ومراكز الاحتياجات الخاصة ومحطات خدمة "اينوك".    

وفي إطار حملة "رمضان أمان"، تطوع ما يزيد عن 30 موظفاً لتوزيع أكثر من 70 ألف وجبة إفطار على سائقي السيارات بهدف الحد من الحوادث الناجمة عن السرعة الزائدة قبل موعد الإفطار.

وفي هذا السياق، قال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك": "نحن ممتنون لكافة شركائنا وموظفينا وعملائنا وأفراد المجتمع الذين ساهموا في دعم حملتنا الرمضانية، التي جاءت متماشية مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارات كبلد للخير والعطاء والعمل الإنساني بين شعوب العالم، ساعيا إلى تقديم يد العون والدعم  بالمقيمين والزوار على السواء من خلال تطبيق المبادرات التي من شأنها نشر الخير والعطاء بين أفراد المجتمع."

وشملت حملة "اينوك" الرمضانية العديد من النشاطات، منها تعاون شركة "غاز الإمارات" التابعة لمجموعة "اينوك" مع جمعية بيت الخير لتوزيع 600 قسائم إعادة تعبئة اسطوانات الغاز المجانية إلى أسر متعففة في دبي، وعجمان، والفجيرة، وأم القيوين، كما قدمت المجموعة 5800 وجبة لحوالي 200 زائر يومياً في الخيمة الرمضانية في الفجيرة، بالإضافة إلى التعاون مع جمعية دار البر للتبرع بـ 80 سلة تحتوي على المواد الغذائية للأسر محدودي الدخل في دبي.