تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير، وأمر بتفعيل مبادراته صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تلقت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية، تبرعاً ماديا من أسرة المرحوم عبيد الحلو بمبلغ وقدرة مليون وأربعمائة وثمانية الأف ومائة وخمسة وخمسون درهماً، كمبادرة من أسرة المرحوم  تحت مسمى " فرحة أهلهم بهم " لمد يد العون لمن ضاقت بهم السبل وكبلتهم الديون من النزلاء المعسرين.
جاء ذلك خلال استقبال العميد علي محمد الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية للسيد محمد الأنصاري، القائم بأعمال أسرة المرحوم عبيد الحلو، وحضور عدد من الضباط.
واشاد العميد علي الشمالى بإسهامات المغفور له بإذن الله عبيد الحلو الخيرية والإنسانية والتي لا تزال ممتدة بدعم أسرته من بعده للفئات المحتاجة والمتعسرة ماديا، مؤكدا أن المرحوم طالما عرف بعطائه السخي وأياديه البيضاء واللامحدود الذي امتد ليشمل النزلاء والأسر المتعففة والمرضى والأيتام وغيرهم من فئات المجتمع.
واوضح العميد الشمالي ان مبادرة " فرحة أهلهم بهم " التي من خلالها تبرعت اسرة المرحوم بمبلغ وقدرة مليون وأربعمائة وثمانية الأف ومائة وخمسة وخمسون درهماً اثمرت في الافراج عن عدد ( 11 )  نزيلا وساهمت في عودتهم لأسرهم واندماجهم في المجتمع، موجهاً شكره العميق لعائلة المرحوم عبيد الحلو، مشيرا إلى أن المساعدات المالية التي تقدم للنزلاء تتم وفق اشتراطات محددة وآلية عمل تتبعها المؤسسة بما يضمن وصول المساعدات المالية للمستحقين من النزلاء بعد دراسة حالاتهم بشكل دقيق وانطباق الاشتراطات عليهم.