تستعد جامعة الإمارات للاحتفال بتخريج الطبيب المواطن رقم 1000 من كلية الطب والعلوم الصحية، وسط إقبال كبير من أبناء الدولة لدراسة الطب، حيث خرجت الجامعة منذ تأسيسها حتى الآن قرابة 899 طبيباً، يشغلون العديد من المهام والمناصب والوظائف في المؤسسات الطبية والصحية في الدولة، حيث تقدم لامتحانات القبول هذا العام حتى نهاية الآن أكثر من 468 طالباً وطالبة من حملة الثانوية العامة وسوف يصل الرقم إلى 500 طالب وطالبة نهاية الأسبوع المقبل، لاختيار 120 طالباً وطالبة، حيث ستختتم المقابلات الشخصية يوم 17 يوليو، وتعلن بعدها النتائج الرسمية للمقبولين هذا العام، وفق خطة سياسة القبول، كما تم قبول 69 طالباً وطالبة في برامج الدراسات العليا.

إقبال كبير

وأكد الدكتور سليمان الحمادي نائب عميد كلية الطب، أن جامعة الإمارات أولت اهتماماً خاصاً لاستقطاب أبناء الدولة في دراسة التخصصات الطبية، لتوفير الكوادر الوطنية المؤهلة للقيام بمهام العمل في هذا القطاع الحيوي.

وأضاف: لقد طورت إدارة الجامعة من سياسة القبول في الكلية، عبر السنوات السابقة، حيث كان القبول محدوداً في السنوات السابقة بحدود 50 طالباً فقط، أما الآن فقد توسعت الكلية في سياسة القبول، وسط الإقبال الكبير من أبناء الدولة، حيث أجريت منذ أبريل الماضي وحتى الآن مقابلات شملت 468 طالباً وطالبة، وفق الشروط المعتمدة، حيث سيتم نهاية الأسبوع المقبل 17 يوليو، إعلان أسماء 120 طالباً وطالبه قبلوا، بعد أن أجريت لهم مقابلات خاصة، وفق المعايير الخاصة التي تركز على المهارات والخبرات التراكمية والقدرة على تحمل الضغوط ومواجهة الظروف الطارئة وإيجاد الحلول المناسبة لها، مع ضرورة أن يكون الطالب قد اختار الدراسة في طلية الطب عن قناعات شخصية ولدية رؤية مستقبلية، مشيراً إلى أنه سيتم هذا الأسبوع مقابلة 45 طالباً ممن لم تتح لهم الظروف في التقدم المقابلات خلال الفترة السابقة، حيث يصبح عدد الطلبة الذين تمت مقابلتهم 500 طالب وطالبة.

وأوضح أن الكلية قبلت هذا العام 7 طلاب من خريجي الكليات العلمية الراغبين في دراسة كلية الطب من أجل فتح الآفاق أمام الطلبة الذين لم تتح لهم الظروف دراسة الطب، الدراسات العليا، وبالنسبة لبرامج الدراسات العليا، فقد أنجزت الكلية قبول 69 طالباً وطالبة في برامج الدراسات العليا منهم 12 طالباً في برنامج الدكتوراه، من تخصصات برنامج الصحة العامة، وبرنامج العلوم الطبية الحيوية، وكذلك قبول 14 طالباً في برنامج الماجستير للصحة العامة، و13 في ماجستير العلوم الطبية، و18 طالباً في برنامج دكتور صيدلي، وما زالت هناك طلبات أخرى قيد الدراسات.

كما أن لدى الكلية الآن 10 معيدين يتابعون دراساتهم العليا خارج الدولة، 3 معيدين تخصص أطفال، معيد واحد في الجراحة العامة، ومعيدان في الطب النفسي، معيدان في طب الباطنية، ومعيد في التشريح، ومعيد في تخصص وظائف الأعضاء.

6 مراكز

تضم الكلية حالياً 6 مراكز للبحوث العلمية الطبية النوعية، تعزز مكانة الجامعة في البحث العلمي، وهي تغطي عدداً من المجالات الحيوية، وجميع هذه المراكز تقوم بإجراء البحوث والدراسات العلمية التي تخدم الدولة والمجتمع.