ترأس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، اجتماع الفريق التنفيذي لرؤساء مؤشرات الأجندة الوطنية، وذلك بقاعة الاجتماعات الكبرى بالقيادة العامة لشرطة دبي، والذي يأتي، تجسيداً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتسريع تحقيق الأجندة الوطنية، وتركيز الجهود وتكثيف وحشد الطاقات للوصول إلى نسبة 100% من مستهدفات الأجندة الوطنية بحلول عام 2021م.
كما يأتي هذا الاجتماع على ضوء التوجيهات التي أصدرها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بتطبيق المسرّعات الحكومية على كل مؤشرات قطاعات وزارة الداخلية بصورة تضمن كفاءة الأداء وفاعليته لتعزيز جودة الحياة لمجتمع الإمارات، وتعزيز منظومة الشركاء الاستراتيجيين لوزارة الداخلية.
من جانبه أكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، على أن تحقيق المركز الأول هو الهدف الرئيس الذي نسعى للوصول إليه من خلال هذه الأجندة، وعلينا حشد كل الطاقات والإمكانات المتاحة لذلك، مشيرا إلى أنه هدف وطني لا تهاون أو تقصير فيه، لتحقيق رؤيتنا الوطنية بأن نكون من أفضل دول العالم عام 2021م.
وناقش الاجتماع الذي حضره أعضاء الفرق التنفيذية لمسرعات الأمن من قادة الشرطة ومسؤولي القطاعات الأمنية بالدولة، أهم المؤشرات التي تؤدي إلى تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية على مستوى الدولة، وأبرز التحديات التي تواجهها، ووضع الحلول المناسبة لتلك التحديات.
واعتمد معاليه خلال الاجتماع المبادرات التي عرضت من قبل رؤساء مؤشرات الأجندة الوطنية لوزارة الداخلية، وفقاً لمتطلبات الجيل الرابع للتميز.
واستعرض سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي، مساعد قائد عام شرطة دبي، لشؤون الجودة والتميز، مؤشر الإحساس بالأمان واهم التحديات، وكيفية التغلب عليها، مشيرا إلى أهمية توحيد الرسالة الإعلامية لوزارة الداخلية، لإبراز دور الوزارة الإيجابي.
كما استعرض سعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي، قائد عام شرطة عجمان، مؤشر سرعة الاستجابة لحالات الطوارئ على مستوى الدولة، في حين عرض سعادة اللواء المستشار المهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات، مؤشر مستهدف الوفيات في الحوادث المرورية لكل مئة ألف نسمة من السكان بالدولة، وأهم التحديات التي تواجه تطبيق هذا المؤشر.
وقام سعادة العميد سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة باستعراض مؤشر الاعتمادية على خدمات الشرطة، وأهم المتطلبات للفئة التي يستهدفها المؤشر، وقام سعادة العميد حمد عجلان العميمي، مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية في وزارة الداخلية، مؤشر عدد الجرائم المقلقة لكل مئة ألف نسمة من السكان على مستوى الدولة، مبينا أهم أنواع الجرائم، وسبل تخفيضها بوضع الخطط المناسبة لذلك.
وحضر الاجتماع سعادة مريم الحمادي، مساعد المدير العام للأداء والتميز الحكومي بمكتب رئاسة مجلس الوزراء.