يواصل عالم دبي للرياضة الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي ومجلس دبي الرياضي استقطاب الرياضيين والزوار والإعلاميين من مختلف أرجاء العالم الذين يستفيدون من منشآته المتعددة والمتميزة لممارسة الرياضة طوال فترة الصيف.
وزار وفد إعلامي برتغالي عالم دبي للرياضة خلال الأسبوع الجاري وعبر عن دهشته من الفكرة التي تتيح لمئات الآلاف من مختلف أفراد المجتمع والزائرين لدبي ممارسة مختلف أنواع الرياضات الفردية والجماعية والنشاط البدني في أجواء صحية وتحت إشراف مختصين مما يساهم في سعادة أفراد المجتمع وتمتعهم بالصحة والحيوية والطاقة الإيجابية.

ويستقطب عالم دبي للرياضة  آلاف الزوار يوميًا ضمن الدورة السابعة من هذا الحدث الرياضي الكبير الذي يضم 17 لعبة تحت سقف واحد في أكبر صالة رياضية صيفية في المنطقة حيث يقام على مساحة نحو 270,000  قدم مربع في قاعات الشيخ سعيد 1، 2، 3، وأرينا المركز التجاري، ويستمر حتى الثاني من شهر سبتمبر 2017، حيث أكد المنظمون مشاركة أكثر من 30 ألف من مختلف الفئات والجنسيات في الفعاليات خلال الأيام العشرة الأولى فقط.

وتشهد الفعاليات التي تنظم في عالم دبي للرياضة إقبالًا كبيرًا من الرياضيين من مختلف الأعمار والجنسيات، الذي يتوافدون للاستمتاع بكافة الأنشطة التي تنظم يوميًا من الساعة الثامنة صباحًا حتى منتصف الليل، وتشهد ملاعب كرة القدم والتنس والرجبي والسلة والكرة الطائرة منافسات حامية بين لاعبي الأكاديميات العالمية المشاركة بالحدث في فترة الصباح وحتى الظهيرة، كما تحفل الملاعب بمشاركة مئات اللاعبين والرياضيين على مدار اليوم في الفترة الثانية من اليوم.

ويُعدّ عالم دبي للرياضة، الموقع المثالي لممارسة مختلف أنواع الرياضات والحفاظ على اللياقة البدنية، حيث يجمع الحدث أكثر من 10 أكاديميات رياضية رائدة، تحت سقف واحد وفي قاعة مكيفة الهواء، وتقدّم هذه الأكاديميات أرقى مستوى من التدريب المتخصص في مختلف الرياضات الأكثر شعبية التي تجتذب الرياضيين المحترفين والهواة من الكبار والشباب والصغار من جميع الأعمار من مختلف المستويات المهارية. ويضم مجموعة كبيرة من الأكاديميات الرياضية المتخصصة التي تغطي عدد كبير من الألعاب الرياضية مثل كرة القدم والكريكت والتنس والمصارعة والبادل تنس.

ويشارك برنامج وقت الريشة دبي للعام الرابع على التوالي في فعاليات عالم دبي للرياضة، ويقدم برنامج وقت الريشة الذي أُطلق ضمن مبادرة الاتحاد الدولي للريشة الطائرة لتعزيز انتشار اللعبة بدعم من مجلس دبي الرياضي وبالتعاون مع مؤسسة فالكون، 12 ملعبًا لعشاق رياضة الريشة الطائرة لتحقيق أفضل أداء وأكبر مرح، وتشهد رياضة الريشة الطائرة انتشارًا واسعاً بين مختلف الفئات والأعمار في جميع أرجاء دبي، وذلك بعد الاهتمام الذي أولاه مجلس دبي الرياضي لهذه الرياضة حيث قام المجلس دبي الرياضي بتوقيع الاتفاقيات وتنظيم واستضافة البطولات العالمية والمحلية وإعداد البرامج التدريبية في المدارس وفي الأحياء السكنية من أجل بناء قاعدة عريضة من محترفي الريشة الطائرة مما يؤدي إلى إنتاج منتخب قويًا يمثل الدولة في كافة المحافل الدولية.

50 ملعبًا
يجمع عالم دبي للرياضة مجموعة كبيرة من الرياضات والأنشطة الحافلة بالإثارة لكل من المقيمين والزوار، حيث يصل عدد الرياضات التي تنظم فيه إلى نحو 20 لعبة تُقام على 50 ملعبًا، بما في ذلك منطقة لتنس الطاولة تضم نحو 12 منضدة تنس، وهي مفتوحة أمام الجميع بالمجان، وتشهد يوميًا منافسات حامية بين عشرات الشباب من الجنسين من جميع الجنسيات، كما يضم 4 ملاعب لكرة القدم الخماسية،  و4 ملاعب لكرة القدم السباعية والرجبي، و6 ملاعب لكرة السلة، و3 ملاعب للتنس، وملعبًا مصغرًا للكريكت، وملعب بالحجم القانوني للكرة الطائرة، وصالة على أحدث طراز للياقة البدنية، وستوديو للياقة البدنية مقدم من فيتنس 360، وستوديو للدراجات الثابتة، وساحة للتزلج، وحلبة النينجا واريورز، وساحة الترامبولين، ومضمار للجري، ومنطقة مجانية لتنس الطاولة مهداة من بنج بونج دبي، بالإضافة إلى ملاعب الريشة الطائرة.

كما تتوفر في عالم دبي للرياضة هذا العام المخيمات الصيفية المرحة، حيث يفتح مخيم جاست بلاي الرياضي أبوابه لأول مرة في عالم دبي للرياضة، وسيتمكن فيه الأطفال من مختلف الأعمار من الاستمتاع بالألعاب المرحة، والتحديات الرياضية مثل الترامبولين، وكرة القدم، والجمباز، والكرة الطائرة، وتنس الطاولة، وكرة المراوغة، واليوجا، والتاج رجبي، والرقص وأكثر من ذلك، كما يمكن لكل مشارك أيضاً تجربة مضمار تحدي النينجا واريور الجديد كلياً.

وتعد الدورة السابعة من عالم دبي للرياضة هي الأكبر في المنطقة من حيث طول فترة تنظيمها حيث تمتد لأكثر من 13 أسبوع وتنتهي يوم 2 سبتمبر 2017، ويمكن لجميع زوار عالم دبي للرياضة الدخول بالمجان للاستمتاع بكافة المرافق الموجودة فيه.

وأصبح عالم دبي للرياضة ملتقى عشاق الرياضة والنشاط البدني من مختلف الأعمار والجنسيات، الأمر الذي يدل على نمو الوعي بأهمية ممارسة الرياضة في أوساط مجتمعنا على مدار العام، وتأثيرها على صحة وسعادة أفراد المجتمع كون الرياضة وسيلة لتزويد الأفراد بالسعادة والطاقة الايجابية، وبفضل مكانه المميز وحسن توزيع المساحات وتوفير الخدمات للرياضيين، فقد حقق عالم دبي للرياضة نموًا كبيرًا على مدار الأعوام السابقة، وأصبح مرادفًا للياقة والصيف في دبي.

ويجمع عالم دبي للرياضة، شركاء ورعاة من القطاعين العام والخاص، بما في ذلك هيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وشركة الإمارات العالمية للألومنيوم، وشركة مسافي، وشاتل تايم دبي، وشركة أديداس، وبنج بونج دبي، ومستشفى برجيل، وإينوك، وغيرها من الجهات التي تساهم في الترويج لنمط حياة صحي ونشيط داخل دبي والإمارات.