تستعد هيئة الطرق والمواصلات في دبي لاستضافة مؤتمر ومعرض الاتحاد الدولي للطرق الأول لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر المقبل، بمشاركة متخصصين وخبراء من كافة دول العالم لتبادل الخبرات والمشاركة في المناقشات التي ستجري حول التصورات المستقبلية للمرور والطرق، وسيتضمن المؤتمر 100 ورقة عمل و200 متحدث و50 جلسة.
وأعلنت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة، عن فتح باب التسجيل أمام جميع الراغبين للتسجيل والمشاركة في المؤتمر عن طريق الموقع الإلكتروني https://merc.irf.global/ سواء كانت بهدف الحضور للاستفادة من الخبرات، أو تقديم ورقة عمل، أو المشاركة في المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يستضيف أحدث التقنيات لعدد من الشركات العالمية المتخصصة في المجال. 
وأوضحت بأن المؤتمر الذي سيستمر على مدار ثلاثة أيام هذا العام تحت شعار "حلول لانسيابية الطرق للقرن 21"، وسيتضمن 50 جلسة نقاش يعرض خلالها المخـتصون والخبراء ما يزيد على 100 ورقة عمل تتناول شتى المجالات المتعلقة بالابتكارات في المدن الذكية، وتصاميم سلامة الطريق وأنظمة النقل الذكية، وإدارة الأصول والأرصفة، والشراكات والتمويل، ومسائل خاصة بالبيئة والاستدامة.
 
كما سيستقطب المؤتمر نخبة واسعة من المتحدثين ويجمع 200 متحدث من أكثر من 50 بلداً، ومشاركة تضم وزراء نقل، ورؤساء تنفيذيين، ومختصين، وخبراء، ومصنعين، ومطورين، ومشرعين، وصانعي قرار، وشركات ومؤسسات، ورجال أعمال مهتمين في هذا المجال، لينقلوا للعالم آخر ما توصلت إليه التقنيات الحديثة والابتكارات الجديدة في مجال المرور والطرق الحيوي.
 
وأضافت بن عدي: إن الحدث بمثابة فرصة للشركات والمؤسسات العالمية المتخصصة لعرض أحدث منتجاتها وخدماتها وحلولها تحت سقف واحد، ومواكبة آخر مستجدات التقنية العلمية لتطوير شبكات الطرق في هذا المجال أمام الزوار من رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب القرار من مختلف دول العالم، حيث من المتوقع أن يشارك أكثر من 70 عارضاً ستمتد مشاركتهم على مساحة 3 آلاف متر مربع من المعرض، مؤكدة أن المؤتمر  يهدف إلى الاطلاع على أفضل الممارسات وتبادل المعرفة في مجال سلامة الطرق والأنظمة الذكية، وأنه سيتم خلال المؤتمر حفل تكريم الفائزين في الفئات المختلفة لجائزة أفضل الإنجازات العالمية في مجال الطرق والمرور، مشيرة إلى أن الاتحاد الدولي للطرق تأسس في عام 1948، ويضم في عضويته أكثر من 115 دولة.
من جانبه قال المهندس عبد الله المقبل، رئيس الاتحاد الدولي للطرق "يأتي هذا المؤتمر في إطار تضافر الجهود بين دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تطوير أنظمة شبكة طرق متكاملة وذكية ومستدامة تدفع عجلة النمو الاقتصادي في المنطقة، كما يعد فرصة لتبادل الأفكار والابتكارات، وفتح آفاق وفرص جديدة للخبراء في مجال المرور والطرق".