زارت الوفود المشاركة في مؤتمر الشباب العربي الدولي 36 مدينة البتراء الوردية واطلعوا على معالمها الاثرية والسياحية والتي تتزامن مع الذكرى العاشرة  للتويجها  ثاني أعجوبة من عجائب الدنيا السبع  .
وتاتي الزيارة ضمن برنامج المؤتمر امس السبت الهادفة الى إتاحة الفرصة للأطفال والشباب العربي والأجنبي الاطلاع على الإنجازات الحضارية للأردن في مختلف الميادين والوقوف على المسؤوليات الوطنية والقومية التي يحملها.
وكان في استقبال الوفود  ممثلا عن سلطة اقليم البترا موسى النوافلة حيث قدم  شرحا عن المدينة واهميتها التاريخية والسياحية كواحدة من أهم عجائب الدنيا السبع وعن الدور الذي لعبه العرب الانباط في بناء المدينة ونحتها في الصخر والاهمية التي اكتسبتها المدينة على طريق القوافل التجارية بين بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية وبلاد الهند والصين.
وتجول الشباب والشابات في مرافق المدينة الوردية كالسيق والخزنة والمدرج والمحكمة وقصر البنت.
فيما تتواصل فعاليات الورش الفنية والابداعية التفاعلية في المركز الوطني للثقافة والفنون لتترجم شعار المؤتمر "مهارات القرن ال 21 لثقافة السلام والازدهار " في مجالات الدراما والموسيقى والغناء والفنون التشكيلية وصناعة الافلام والرقص , وباشراف فريق من الخبراء في شتى مجالات الفنون، بحيث تهدف الورشات الي تأسيس قاعدة لإطلاق مواهب و إبداعات الشباب و إتاحة الفرصة لهم للتعبير عن وجهات نظرهم حول شعار المؤتمر والتركيز على رؤية جيل الشباب المشاركين في المؤتمر الى مستقبل أفضل من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والتعلمية والأمن والسلام.
وكانت الوفود المشاركة قد امضت نهار يوم الجمعة في استضافة الاسر الاردنية .
والمؤتمر الذي انطلقت اعماله الاربعاء الماضي وتحت رعاية  جلالة الملكة نور الحسين رئيسته ينظمه المركز الوطني للثقافه والفنون في مؤسسة الملك الحسين بالتعاون والشراكة مع منظمة الامم المتحدة للطفولة "اليونيسف " وزارة التربية والتعليم وبرنامجUSAID لدعم مبادرات المجتمع المدني.