تأهل فريق طلبة كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في دبي، لنهائيات كأس العام بمسابقة مايكروسوفت للتخيل 2017 . وذلك خلال التصفية الاقليمية التي عقدت في بيروت بحضور سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية  وتأهل خلالها  خلالها ستة فرق من الشرق الأوسط وافريقيا.
وضم فريق الطلاب كل من جميل الحلو، وعبد الرحمن بن حيدر، ومحمد حسن ، أعضاء فريق "غرين جام"،  وسيتوجهون إلى نهائيات كأس العالم للتخيل التي ستعقد في سياتل في يوليو المقبل.
وسيتنافس الفريق مع أفضل الفرق وألمعها من جميع أنحاء العالم للحصول على لقب بطل العالم ، والفائز يحصل على، مائة الف دولار جائزة نقدية.

يهدف مشروع فريق أمريكية دبي  "مبادرة دبي لإعادة التدوير" إلى تحويل إعادة التدوير إلى عادة يومية لمواطني المستقبل من خلال نظام المكافآت الذي يشجع المستخدمين على إعادة تدويرها يوميا. من خلال وضع محطات إعادة التدویر الآلي في المناطق المستھدفة، یمکن للمستخدمین نقل المواد القابلة لإعادة التدویر للمستھلکین إلی محطة إعادة التدویر، وتسجيل الدخول باستخدام ھویة الإمارات، ووضع المواد القابلة لإعادة التدویر في الصندوق. سيقوم بنقل العناصر إلى صناديق محددة وتصرف المكافأة التي يمكن استخدامها لمهام بسيطة مثل إعادة شحن الهواتف النقالة مع الائتمان، أو تتصدر بطاقات النقل العام. 
وأعرب الطلاب عن اعتزازهم بتمثيل دولة الامارات العربية المتحدة في هذه المسابقة الدولية واضافوا "إن تشجيع إعادة التدوير من خلال حوافز نقاط المكافأة هو حل عملي لمستقبل مستدام للأجيال القادمة، ونحن متحمسون للتقدم إلى الدور النهائي".

وقال الدكتور هشام الزبداني، رئيس قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسوب والمشرف على فريق "غرين جام": "إنها فرصة لتهنئة طلابنا وتقديرهم لجهودهم في تطوير مشاريع ذات مستوى عال والفوز في مثل هذه البيئة التنافسية". وأضاف أن "مهمة الجامعة تزويد الطلاب بالمعارف اللازمة للتميز التقني في الهندسة، مع تشجيعهم على توسيع قدراتهم الإبداعية والابتكار، وهذا واضح في هذه الإنجازات".

كما أعرب الدكتور علاء عشماوي عميد كلية الهندسة عن امتنانه للطلاب وخاصة المشرف عليهم. الذين كرسوا الوقت والجهد، وكفلوا الدعم وكذلك التوجيه لتزويد الطلاب بالإلهام والأدوات اللازمة للتفوق. وقال: "إن الحصول على هذا التفوق والفوز هو شهادة بمستوى أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأمريكية في دبي، وأن جهودهم وتوجيههم ضروري للمساعدة في دفع مهندسي المستقبل".

أصبح كأس التخيل ظاهرة عالمية منذ أول بطولة لها في عام 2003. على مدى السنوات ال 15 الماضية، فقد كان منافسة بين الطلاب في مجال التكنولوجيا في العالم، حيث قدمت مايكروسوفت منصة عالمية للطلاب لتحويل أحلامهم إلى واقع ملموس. الطلاب من جميع أنحاء العالم بناء فرق مذهلة لتقديم أكبر، أجمل الأفكار في الحياة.