أعلنت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أمس الخميس عن اكتمال الأعداد المحددة من المشاركين بالبرنامج الوطني "صيف ثقافي" تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة بعد أن وصل عدد طلبات المشاركة 3250  منتسب من الجنسين والذي أطلقته الوزارة بجميع مراكزها المنتشرة في انحاء الدولة  ويستمر حتى 10 أغسطس القادم ويركز على دعم الشباب في تنمية مواهبهم الابداعية في مجالات الفنون المسرحية والموسيقى والفنون البصرية والكتابة الإبداعية بهدف التوظيف الأمثل لطاقات الشباب في الاجازة الصيفية واكتشاف الموهوبين.
بدورها أكدت سعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن ما شهدته المراكز الثقافية على مدار الاسبوع الماضي والمخصص للتسجيل في برنامج "صيف ثقافي" من إقبال كبير من الجمهور على التسجيل فاق التوقعات يؤكد الوعي الكبير لدى أولياء الامور  والطلاب في اختيار البرامج الهادفة ورغبتهم في اكتشاف مواهب ابنائهم ومواهبهم الشخصية وتنميتها من خلال الجهات المتخصصة ويدلل ذلك على ثقتهم الكبيرة في دور وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الارتقاء بالقطاع الثقافي في الدولة مما يشعرنا بمدى جسامة هذه المسؤولية الواقعة على عاتقنا ويجعلنا حرصين على انجاح البرنامج. 
 وأضافت الصابري أن الوزارة حرصت على أن تضع كافة إمكاناتها لتخرج الدورة الاولى من البرنامج الوطني "صيف ثقافي" بالصورة والشكل الذي يليق به كبرنامج وطني ضخم تمتد أنشطته لتشمل كافة مناطق الدولة وايضا يليق بأهمية تنمية مواهب واكتشاف المبدعين من ابناء الوطن والمقيمين، مشيرة إلى أن البرنامج يحظى باهتمام كبير ومتابعة مستمرة من جانب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والذي يتابع معاليه بصورة شبه يومية كافة التفاصيل الدقيقة للبرنامج  حتى يصل بأفضل صورة إلى المجتمع ولا يتوانى  معاليه عن تقديم كافة انواع الدعم اللازم لإنجاح البرامج.
وعلى صعيد متصل أوضح  ياسر القرقاوي مدير إدارة الفعاليات الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن البرنامج الوطني "صيف ثقافي" يشكل نقلة نوعية جديدة يتم من خلالها العمل على اكتشاف المواهب المبدعة لدى أبناء الوطن والمقيمين على أرضها  من الطلبة والطالبات خاصة في الفنون المسرحية والموسيقى والفنون البصرية والكتابة الإبداعية وغيرها من المجالات الابداعية بمختلف أنواعها ومن ثم العمل على صقل هذه المواهب وتنميتها من خلال المتخصصين وسينفذ وفق أحدث الاطر التربوية والاكاديمية المتطورة التي يتم من خلالها العمل على توفير المناخ المناسب لشغل أوقات فراغ الطلاب والطالبات خلال العطلة الصيفية بما يفيد في تكوين موهبتهم  وشخصيتهم ويؤهلهم لان يكونوا مبدعين ومن ثم اعضاء فاعلين ومؤثرين في صناعة المستقبل الثقافي والمعرفي مما يجعلنا بالوزارة قادرين على اكتشاف جيل جديد من المواهب ودعمهم.
وكشف القرقاوي أن العدد الذي تم استقباله خلال ايام التسجيل على الدورات والورش المتخصصة تجاوز 3250 منتسب يتم توزيعهم حسب ميولهم الإبداعية واختياراتهم في استمارة طلب المشاركة وحسب الطاقة الاستيعابية للدورات بالمراكز على ان تبدأ جميع الدورات بجميع المراكز الثقافية في مجالات الفنون المسرحية والموسيقى والفنون البصرية والكتابة من مطلع الاسبوع القادم .
وقال القرقاوي أن البرنامج يهدف إلى التركيز على دعم الروح الابتكارية والبعد عن التقليدية، واكتشاف المواهب في كافة المجالات الابداعية  من الشباب والاجيال الجديدة في الفئات العمرية المختلفة  تمهيداً لرعايتهم من قبل وزارة الثقافة خلال فترة الصيف وبعده انتهاء الاجازة الصيفية لافتا إلى أن صيف ثقافي يركز على تلك الشريحة المهمة في المجتمع عن طريق منحها المزيد من الرعاية من خلال البرامج المتنوعة التي ترمي إلى تقديم وجبة فنية و ثقافية ومعرفية وترفيهية متكاملة لشبابنا في كل مكان على أرض الدولة.