بتوجيهات من سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أطلق مركز شرطة الراشدية مبادرة "عونك" لخدمة كبار السن وأصحاب الهمم في منطقة اختصاص المركز والتي تهدف الى تقديم الخدمات المقدمة من مراكز الشرطة  في منازلهم دون الحاجة الى مراجعة المركز.
وقال العميد سعيد حمد بن سليمان، مدير مركز شرطة الراشدية، ان المركز سيوفر الخدمات التي تقدمها القيادة العامة لشرطة دبي لكبار السن وأصحاب الهمم في منازلهم بكل سهولة ويسر من خلال مبادرة "عونك" وهي مبادرة تخدم فئة معينة من مجتمع امارة دبي على وجه العموم ومنطقة اختصاص شرطة الراشدية على وجه الخصوص، وذلك بعد الاتصال بمركز الاتصال على الرقم 901 لطلب الخدمة، مشيرا الى انها تمت تجربتها في الأسابيع الماضية، حيث لاقت استحسان تلك الشريحة من المجتمع.
وقال العميد سعيد بن سليمان ان المبادرة تهدف الى دعم السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، و دعم مبادرة "مجتمعي مكان للجميع" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، والهادفة إلى تحويل إمارة دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لاصحاب الهمم بحلول عام 2020، مشيراً إلى حرص القيادة العامة لشرطة دبي على المساهمة في تطبيق المبادرة والعمل على توفير احتياجات كبار السن وأصحاب الهمم من خلال كافة الخدمات التي تقدمها للمجتمع في سبيل إسعاده، مؤكدا أن شرطة دبي من أوائل المؤسسات التي تتبنى الجوانب المجتمعية والإنسانية في استراتيجيتها وخططها وبرامجها، ومشيراً إلى أن الاهتمام بأصحاب الهمم مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتفعيل دورهم الاجتماعي وضمان انتمائهم الوطني بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص.
واوضح العميد سعيد بن سليمان ان مركز شرطة الراشدية قام بإحصاء وجمع بيانات كبار السن وأصحاب الهمم في منطقة الاختصاص بالتعاون مع الإدارة العامة للعمليات، حيث تم توزيع بياناتهم على الدوريات الأمنية لتسهيل عملية التواصل معهم لإنجاز معاملاتهم، مشيرا الى ان البعض منهم تحول ظروفه دون الوصول الى مركز الشرطة لإنهاء معاملته.
وقال العميد سعيد بن سليمان ان فئة أصحاب الهمم من الفئات المهمة المكونة لنسيج المجتمع التي نلتزم نحوها بالرعاية والكفالة والدعم، لتجاوز عقبة الإعاقة والتعايش معها، كأفراد أصحاء منتجين ومكملين لوحدة النسيج المجتمعي، إضافة إلى أهمية تقديم خدمات متميزة لهم لأنها تعكس الجانب الإنساني الذي تسعى شرطة دبي إليه وحرصها على تسهيل حياة هذه الفئة المهمة في المجتمع عبر تقديم خدمات فريدة من نوعها تحقق السعادة لهم.