أكد سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تقديم الدعم الكامل واللازم للقيادات الشابة في شرطة دبي لتمكينهم من تحقيق أفكارهم الإبداعية والريادية، وتحويلها إلى واقع يخدم الوطن ويختصر الزمن، مثمناً جهودهم الحثيثة وحماسهم اللافت لتقديم حلول مبتكرة ومقترحات ذكية تسابق عصرهم وترتقي بالأداء العام للمؤسسة.
 جاء ذلك خلال استعراض مبادرات مجلس القيادات الشابة، بحضور المهندسة سلامة الفلاسي، رئيسة المجلس، والملازم اول مهندس خليفة محمد الروم، الأمين العام للمجلس، ومناقشة البرامج والمبادرات والتي تستهدف فئة الشباب من مرتب القيادة االعامة لشرطة دبي وفئة الشباب من الجمهور الخارجي والتي يتم تنفيذها من خلال الحملات التوعوية المختلفة عن مخاطر الجرائم الالكترونية والمخدرات والافات التي تفتك بالمجتمع، بالإضافة للمبادرات التي تعزز مواهب الشباب وتنمي قدراتهم وابداعاتهم التي تساهم في تطوير العمل الشرطي.
والجدير ذكره ان مجلس القيادات الشابة في شرطة دبي تم تشكيله بغرض تفعيل دور الشباب وتمكينهم من المشاركة في المسيرة التنموية بشرطة دبي في كافة الجوانب الجنائية والمرورية والخدمية والأمنية الأمر الذي من شأنه أن يحقق تطلعات شرطة دبي وريادتها في تقديم أفضل الممارسات الشرطية ويطور من أدائها في الجانبين الأمني والخدمي للمتعاملين ويحقق السعادة للمجتمع.