في إطار مبادرات مجلس المرأة العربية في قطاع المسؤولية الإجتماعية وتماشياً مع أهدافه في السعي إلى إسعاد أفراد المجتمع واستكمالاً للمشروع الإنساني والخيري الذي أطلقه المجلس في دبي العام الماضي بعنوان "ملجاً دافئ لكل نازح ومساندتهم في ظروفهم الصعبة" وتطبيقاً لمبادرة "سلة الخير الرمضانية" التي أعلنها المجلس في بدء شهر رمضان الفضيل، قام أعضاء مجلس المرأة العربية بتوزيع حصص من المواد الغذائية والتموينية التي يستفيد منها عدد كبير من النازحين والعائلات الحاضنة لهم.

وأوضحت رئيسة المجلس السيدة لينا الدغلاوي مكرزل بأن تقديم المساعدات الغذائية جاء من الدعم الذي قدّمه الأعضاء وبعض الأصدقاء بالوسائل المتوفرة لديهم وقد شمل العشرات من الأسر المحتاجة والأرامل والأيتام والمطلقات والمساكين وذوي الاحتياجات الخاصة من الاطفال مبيناَ أن المواد الموزعة تتضمن السكر والشاي والرز والبرغل والعدس والزيت النباتي والفول والحمص والمعكرونة وغيرها من المواد، ولم ينسى المجلس أن يضع كتاب للاطفال والاولاد في كل "سلة خير". 

وأشارت مكرزل الى ان عدد المستفيدين من هذه الحملة سيزداد في المرات القادمة وعملية التوزيع ستشمل كل المحتاجين والنازحين بغية وصول الحصص لمستحقيها وإدخال الفرحة الى قلوب الجميع وخاصة الاطفال. 

ونوّهت السيدة مكرزل بجهود قيادة الجيش وقوى الامن الداخلي ووزارة الشؤون الاجتماعية ومجلس بلدية منطقة الحدت في تسهيل توزيع "سلة الخير". من جانبهم، أعرب المستفيدون من الحصص عن سعادتهم بالمساعدات التي يقدمها لهم مجلس المرأة العربية في هذه الظروف الصعبة التي يمرون بها