نظمت هيئة الطرق والمواصلات ورشاً تدريبية لجميع موظفي مراكز إسعاد المتعاملين التابعة للهيئة وكذلك شركائها من مزودي الخدمات، بهدف تدريبهم على فن واتيكيت التعامل مع أصحاب الهمم، وذلك في إطار الاستجابة ومواكبة مبادرة حكومة دبي الرامية إلى جعل دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020 . 
قال السيد أحمد محبوب، مدير إدارة تنفيذي خدمة المتعاملين بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة: إن الإدارة نظمت هذه الورش التدريبية بالتعاون مع مؤسسة الترخيص بالهيئة، حيث تم تدريب موظفي مراكز إسعاد المتعاملين والشركاء من مزودي الخدمات، وكذلك بعض الأقسام الداخلية التي يعمل بها موظفون في الهيئة، على كيفية التعامل مع أصحاب الهمم وكيفية إسعادهم، وإزالة أي صعوبات قد تواجههم خلال إنجاز معاملاتهم، مؤكدا أن الورش التدريبية تأتي في إطار حرص الهيئة على المواكبة الدائمة لمبادرة حكومة دبي الرشيدة بجعل دبي مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول عام 2020 .
وأضاف: إن أصحاب الهمم لهم حقوق علينا مراعاتها، خاصة أنهم فئة لها مكانتها في قلوبنا بل وفي استراتيجية دبي والدولة بشكل عام، وهيئة الطرق والمواصلات تعمل على دمجهم من خلال تصميم خدماتها ومرافقها بما يسهل عليهم الاستفادة منها،  كما تعمل الهيئة على تسهيل إنجاز معاملاتهم وتقديم الخدمات لهم بصورة سلسة وسهلة، والتعامل معهم وفق أفضل المعايير الإنسانية وأرقاها، لذلك كان لابد من تدريب موظفي الواجهة سواء لعناصر الهيئة أو شركائها من مزودي الخدمات لتنفيذ تلك المهام، تجسيدا للغاية الاستراتيجية الثالثة "إسعاد الناس"، وإن الهيئة تبذل جهودا كبيرا في التوعية بكيفية التعامل مع أصحاب الهمم، وتضع المبادرات الواحدة تلو الأخرى لتحقيق هذا الهدف السامي وهو راحتهم وإسعادهم.