دعت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية المواطنين والمقيمين للاشتراك في خدمة أمن المساكن عبر خدمتها الذكية على تطبيق شرطة دبي على الهواتف الذكية، وعبر موقع شرطة دبي على شبكة الإنترنت العالمية.
وأكد المقدم راشد عبد الرحمن بن ظبوي الفلاسي مدير إدارة الرقابة الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن خدمة أمن المساكن هي خدمة أمنية وقائية مجانية لحماية منازل الجمهور أثناء قضائهم إجازاتهم داخل أو خارج الدولة أو خلال سفرهم لأي أسباب أخرى، مشيراً إلى أن الخدمة تشهد إقبالاً من قبل المواطنين والمقيمين حيث ارتفعت نسبة عدد المسجلين فيها 10% مقارنة بالعام الماضي 2016.
ولفت إلى أن الخدمة ومنذ إطلاقها في عام 2001 ساهمت في الحد من جرائم سرقات المنازل، موضحاً أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية تقوم بتلقي طلبات الاشتراك بالخدمة على مدار الساعة عبر الخدمات الذكية وعن طريق الموقع الرسمي الإلكتروني للقيادة العامة لشرطة دبي www.dubaipolice.gov.ae، أو من خلال مراكز خدمة العملاء بمراكز الشرطة وذلك بتعبئة استمارة (أمن المساكن).
وأضاف أنه باستطاعة صاحب المنزل الاشتراك في الخدمة من البلد الذي وصل إليه عبر شبكة الانترنت إذا كان قد نسي ذلك قبل سفره، وفي حالة الاستفسار يمكنه الاتصال على مركز الاتصال على الرقم 901 للاستفسار وطلب الخدمة، مؤكداً أن هناك إجراءات وقائية يجب على أصحاب المساكن اتخاذها لحماية أغراضهم وممتلكاتهم، أهمها الاشتراك في أمن المساكن لضمان حماية المنزل جيداً أثناء سفر أصحابه من خلال دوريات المركز الذي يوجد فيه.
وحث ابن ظبوي المسافرين في الإجازات بضرورة إيداع الأموال والمقتنيات الثمينة مثل المجوهرات في البنوك أو نقلها إلى منزل قريب أو صديق موجود في الدولة، وعدم ترك السيارة خارج المنزل خلال فترة سفر صاحبها إلى الخارج فترة طويلة، ووضعها في موقف داخلي مغلق بباب من الخارج.
وشدد على أهمية تأمين بوابة المنزل الخارجية، بحيث لا تكشف عن الوضع في الداخل حتى لا يتلصص أحد ويدرك أن المسكن خالٍ، بالإضافة إلى ترك مفاتيح المنزل والغرف مع صديق يتولى العناية به باستمرار، والتأكد من عدم تعرضه للسرقة أو حدوث تسرب في المياه أو خلل في الكهرباء.
ولفت إلى ضرورة إحكام إغلاق باب المنزل ونوافذه جيداً بأقفال يفضل أن تكون إلكترونية صعبة الفتح، وعدم ترك عمال أو خدم في المنزل خلال فترة الغياب لأن وجودهم بمفردهم يغريهم بارتكاب أشياء ممنوعة مثل اصطحاب غرباء إلى الداخل أو سرقة المكان بأنفسهم.
 وناشد أصحاب المنازل إلى عدم ترك شيء ثمين في مكان مكشوف يسهل عملية سرقته في حال تسلل شخص إلى الداخل، وكذلك عدم ترك مفاتيح الخزائن في مكان واضح، لافتاً إلى أن بعض الأشخاص يتركون دائماً مفاتيح المنزل وأغراضاً أخرى ثمينة في المطبخ، وعادة ما ينسون النافذة مفتوحة فيتسلل اللص ويسرقها.