عبّر محمد جمعة المشرخ، مدير مكتب "استثمر في الشارقة“ عن فخره الغامر في اختيار إمارة الشارقة كعاصمة عالمية للكتاب للعام ٢٠١٩ متوجّهاً بالتهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة على هذا الإنجاز الذي يضاف إلى رصيد الإنجازات الكبيرة التي حققتها الإمارة على صعيد رعاية الثقافة والإهتمام بمجالات الأدب والحفاظ على الواقع الثقافي بما يصبّ في خدمة الثقافة والمثقفين بقيادة سموه الحكيمة.

وقال المشرّخ:“ تعتبر الإمارة حجر الزاوية في مسيرة العطاء الثقافي عربياً وعالمياً وماهذا اللقب سوى تثمين لدورها الكبير والواضح في الحفاظ على مقدّرات الأدب والأدباء، وبصمة جليّة في جبين منظومة المعرفة الإنسانية“. 

وثمّن المشرخ مختلف الجهود الثقافية التي أولت اهتماماً كبيراً وبذلت العطاء المستمر في سبيل تأسيس بنية تحتية تخدم مسيرة النهضة التي تقودها الإمارة بما يشير إلى عمق العلاقة التي تجسّدها سواء على صعيد المكانة الاقتصادية التي تتمتع بها أو على ما تنفرد به من وهج ثقافيّ يرتفع ألقه إلى عنان السماء