هنأت نورا بن هدية، مدير ثقافة بلا حدود، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بمناسبة اختيار إمارة الشارقة عاصمة عالمية للكتاب للعام ٢٠١٩، وأكدت أن النهج المتفرّد والثابت لصاحب السمو في رعاية ودعم المشاريع الثقافية كرّس صورة حضارية للإمارة أمام بلدان العالم، مشيرة أن رؤية سموه في إرساء دعائم المعرفة والعلم والأدب شكلت ركيزة أساسية لإنتاج حوار إنساني بناء مع مختلف ثقافات العالم.

وأضافت بن هدية:" نفخر بالمكانة التي تحظى بها إمارة الشارقة بين مدن العالم، وهذه المناسبة جاءت لتؤكد على كونها منارة الشرق معرفياً، وعلمياً، وحاضنة لعدد من الفعاليات الثقافية الرائدة على المستوى العربي والعالمي، الأمر الذي يدعونا إلى تكثيف الجهود الفاعلة في سبيل تحقيق مختلف المشاريع، والخطط الهادفة للنهوض بالكتاب وترسيخ نهج القراءة.

وختمت بن هدية تهنئتها بالإشارة إلى المشروع الثقافي الكبير الذي خطّ ملامحه صاحب السمو حاكم الشارقة منذ ما يزيد على ٤٠ عاماً بأحرف من ذهب، إذ تتكشف معالمه بهذا الإنجاز المتفرّد الذي يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الإمارة بقيادة سمّوه، ما يعكس وهجاً ثقافياً ينطلق من الشارقة إلى العالم