قالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: "نهنئ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على هذا الإنجاز الثقافي الكبير الذي  يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققتها الإمارة خلال الأعوام الماضية على خارطة العلم والمعرفة، والتي سُجلت لها على المستوى المحلي والعالمي لتشكل  منبراً ثقافياً بارزاً يدعم ثقافة القراءة ويرسي معالم المعرفة لدى أفراد المجتمع جميعهم".

وأكدت اليافعي: "جاء هذا النجاح المميز للشارقة، نتيجة حتمية للتكاتف الواضح والراسخ بين جميع المؤسسات الثقافية والمجتمعية، والتي سعت دوماً إلى تنفيذ توجهات القيادة الرشيدة بأهمية اتخاذ القراءة والكتاب كواحد من أهم أساسيات الحياة، لإيجاد مجتمع واع ومثقف، قادر على جعل الإمارة والدولة في مقدمة الدول العالمية على خارطة الثقافة والمعرفة".

وأضافت اليافعي: "نفذت الإمارة رؤاها على أرض الواقع ببناء معارف وثقافة أبناء المجتمع منذ الطفولة، إذ أولت الأطفال عناية كبيرة تجسدت في التأكيد على حقهم في التعليم والحصول على المعرفة، لتبني بذلك أفراداً فاعلين ومؤثرين قادرين على تحقيق طموحات الإمارة والدولة بمستقبل أكثر ريادة وتميّز".