هنأت بدرية آل علي، مدير مبادرة "لغتي"، المبادرة التعليمية الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب الشارقة، مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمناسبة اختيار إمارة الشارقة عاصمة عالمية للكتاب للعام 2019، مثمّنة الدور الكبير لصاحب السمو، في المضي قدماً بإرساء دعائم الثقافة وتقديم الرعاية والدعم للمثقفين، والاعتناء بمقدرات اللغة العربية. 

وقالت آل علي: "لطالما عبّرت الشارقة، بما لا مجال للشك فيه، عن كونها منارة للعلم والعلماء، ومنطلقٌ لكوكبة من المشاريع والمبادرات الثقافية الهادفة إلى تأسيس جيل مثقف متسلح بأساسات اللغة العربية، فهي الركيزة الأساس في البناء النهضوي، ومن هذا المنطلق تم تخصيص مبادرة لغتي، الساعية إلى ربط الأجيال الجديدة بلغتهم الأم، وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم العملية باستخدام أحدث الطرق والوسائل لتعلّم لغة الضاد". 

وأشارت آل علي إلى أن المبادرة لم تكن لتتحقق لولا توجيهات صاحب السمو ودعمه المتواصل لكل ما من شانه أن يسهم بفاعلية في إثراء حصيلة الأجيال المعرفية والفكرية، حيث وجّه سموه باستخدام مختلف الوسائل لا سيما التكنولوجية منها والتي تتوافق مع معطيات العصر وتوظيفها في سبيل غرس وتحبيب اللغة العربية في نفوس الناشئة لتسهم في تنشئة أجيالٍ محصّنة بالعلم والمعرفة.