أعلنت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة عن استضافتها لثلاث عروض مسرحية خلال أيام عيد الفطر السعيد والتي تعرض للمرة الأولى على كل من المسرح الوطني في أبوظبي ومسارح مراكز الوزارة في عجمان ورأس الخيمة، ويأتي ذلك حرصاً من الوزارة على دعم الحركة المسرحية والمبدعين والانتاج الإبداعي والثقافي الإماراتي وتوفير المنابر له كي يتجاوز المحلية وينطلق نحو آفاق الإبداع العربي والعالمي.
تبدأ العروض أول أيام العيد بعرض مسرحية باي باي تي في من تأليف وإخراج سالم الجنيبي على المسرح الوطني في أبوظبي وتستمر على مدى أربعة أيام، فيما يستضيف مسرح مركز الوزارة في عجمان أول وثاني وثالث أيام العيد مسرحية "ترانزيت" إخراج مروان عبدالله وتأليف طلال محمود، أما مسرح مركز الوزارة في رأس الخيمة يستضيف مسرحية "الباشا في ورطة" إخراج محمد القطان وتأليف حمد الحمادي أول وثاني وثالث أيام العيد.
 ومن جانبه أوضح ياسر القرقاوي مدير إدارة الفعاليات الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن العروض المسرحية التي تم اختيارها من قبل الوزارة ليتم عرضها خلال أيام العيد على مسارحها، جاءت بعد اطلاع من قبل لجنة متخصصة من الوزارة عليها وعلى محتواها الفني وتأكدت من أنها هادفة وتخدم المجتمع وتساهم في الارتقاء بالحركة المسرحية بالدولة، كما ارتأت الوزارة أن هذه العروض المسرحية فرصة جيدة لدعم المبدعين من خلال أنشطة وفعاليات تساهم في عرض المواهب الإماراتية واطلاع الجمهور في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى الراقي الذي وصل إليه المسرح الإماراتي والمبدعين الإماراتيين.
 
وأضاف القرقاوي أن الوزارة تحرص على توفير المناخ المناسب للشباب المبدعين من المواطنين في كافة المجالات الإبداعية، واستراتيجية الوزارة في الارتقاء بالحركة الفنية والتعاون المستمر بينها وبين جميع المؤسسات الثقافية والفنانين في الدولة وخارجها من أجل رفع المستوى الثقافي لأبناء الدولة في مختلف المجالات والاهتمامات، ومنها المسرح.
وأكد القرقاوي أن الوزارة بتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة تسعى دوما لتقديم كافة أشكال الدعم والرعاية للمبدعين الشباب في كافة المجالات الثقافية والفنية والأدبية بهدف تشجيع الشباب الإماراتي على الإبداع، في إطار استثمار الجهود والطاقات الشابة، وإتاحة المجال أمام المبدعين للتعبير عن رؤيتهم وتصوراتهم، كما أنها حريصة على توعية الجمهور من خلال تقديم عروض مسرحية إماراتية تهدف إلى التنمية الثقافية ودعم الحركة المسرحية في الدولة.
ووجه القرقاوي الدعوة لكافة الجمهور والأسر الإماراتية والمقيمة بالدولة من محبي المسرح لحضور هذه العروض المسرحية التي تعرض للمرة الأولى وتتناول جميعها قضايا مجتمعية هامة لكل فرد في الأسرة بالإضافة إلى أنها فرصة للاطلاع على المستوى الذي وصل إليه المسرح الإماراتي والفنان الإماراتي.