تنظم جزيرة العلم، إحدى أبرز الوجهات السياحية في الإمارة، سباقاً ترفيهياً للجري الثلاثي لمسافة 3 كم على مضمار الجري التابع لها تحت شعار "صحتي في رياضتي"، بالتعاون مع "الشارقة للترايثلون"، بهدف استقطاب اعداد أكبر من أفراد المجتمع للمشاركة في التحدّي في رياضة قبل الإفطار، وذلك يوم الجمعة الموافق 23 يونيو، في تمام الساعة 5:30 مساءً.

‎ويقام السباق على ضوء الفعاليات الرياضية المجتمعية التي تتبناها جزيرة العلم للعام 2017، والتي انطلقت بداية شهر رمضان بعنوان "رياضة قبل الإفطار"، إلى جانب الدعم الذي يخصصه مجلس الشارقة الرياضي في نشر ثقافة ممارسة الرياضة، والعمل على رفع المستوى الثقافي والوعي بأهمية الرياضة خلال شهر رمضان المبارك.

وحول تنظيم هذا السباق، قالت خلود الجنيبي، مدير جزيرة العلم: " نحرص من خلال الأنشطة والفعاليات التي تقام بشكل دوريّ لا سيما الرياضية منها إلى إبراز المقومات التي تتمتّع بها جزيرة العلم، فمنذ انشائها أردنا لها أن تكون معلماً سياحياً بارزاً في الإمارة، ونقطة مميّزة للعائلات، لا في المناسبات الرسمية وحسب، بل على مدار العام، وهذا ما دفعنا إلى المضي في مشروع التوسعة الجديد الذي يخدم هذه الغاية، ويعزّز من مكانة الجزيرة كحاضنة لمختلف الفعاليات ومقصداً للزوار من داخل الدولة وخارجها". 

وتابعت:" يأتي تنظيمنا لسباق الجري الثلاثي من منطلق الحرص على تبنيّ مختلف المناسبات الرياضية التي من شأنها أن تعود بالفائدة على جميع أفراد المجتمع كون الرياضة عامل أساسيّ في حياة الإنسان لا سيما خلال شهر رمضان المبارك، وقد عمدنا إلى اتاحة الفرصة للجميع للمشاركة في السباق لنشجّع على تغيير الأنماط الصحية المتّبعة". 

وأضافت:" تمضي جزيرة العلم بالتعاون مع شركائها الفاعلين في رفع مستوى الاهتمام والوعي بضرورة اتباع أفضل الأساليب الرياضية، وممارسة مختلف أصناف الرياضات، إذ يحسب لمجلس الشارقة الرياضي جهوده الواضحة والفاعلة في تقديم كل ما من شأنه أن يعزز من المناخ الرياضي المجتمعي في الإمارة، فضلاً عمّا يوفّره من جهود ترمي إلى تخصيص بنية رياضية فاعلة في الإمارة، ومن منطلق رسالتها في الاستمرارية في نشر الوعي الرياضي تتبنى الجزيرة سنوياً إقامة هذا السباق الذي نعتبره أحد الأحداث اللافتة التي نسعى إلى تطويرها وتعزيزها وتثبيت وجودها". 

ويسعى "الشارقة للترايثلون"، من خلال هذا السباق الذي يمثّل اضافة على صعيد الرياضة المحلية، على مواصلة تنظيم الفعاليات والسباقات الرياضية الهادفة إلى تعزيز الرياضة، كما يأتي هذا الحدث بدعم من ادارة جزيرة العلم التي تولي اهتماماً كبيراً بنشر ثقافة "المشي والجري" في الشارقة، لتشجّع وتحفّز الجميع على هذه العادات الرياضية وجعلها نمطاً لحياة صحيّة.

وكانت جزيرة العلم قد وسّعت، مؤّخراً، من بنيتها التحتية الاستيعابية لاستقبال أعداد أكبر من الرياضيين والراغبين بممارسة رياضة الجري والمشي في الهواء الطلق والانضمام إلى مختلف الفعاليات التي تقيمها وتتبنها، حيث افتتحت مساراً جديداً للجري يمتدّ على طول 600 متر، مصنّع من مواد مستدامة فائقة الجودة ومطابقة لأعلى المعايير العالمية المتبعة في هذا المجال، كما يحاكي المسار في تصميمه مسار الجري الموجود في واجهة المجاز المائية. فضلاً عن أعمال التطوير التي طالت المساحات الخضراء بالجزيرة ومحيطها، لتتناسب مع مختلف أفراد الأسرة من زوّار ومقيمين في الإمارة.