"إيرولينك"، مجموعة التصميم الهندسي والمقاولات الضخمة، أعلنت عن تحقيقها مستوىً متقدماً من الرضا لموظفيها، ضمن مختلف قطاعاتها.
فلقد أظهر استطلاعٌ حديث نشره قسم "إدارة الجودة في إيرولينك" أنّ أكثر من 92 في المئة من الموظفين سعداء للعمل في "إيرولينك"، ويشعرون بالرضا الوظيفي، بفضل فرص التطوير التي توفرها لهم.
وكشف الاسطلاع عن سببين رئيسيين وراء هذه النسبة المرتفعة من رضا الموظفين، بما في ذلك سياسة الباب المفتوح التي تتبناها المؤسسة في التعامل مع موظفيها. 
الدورات التدريبية المنتظمة للموظفين، الهيكلية المتوازنة للرواتب ونظام التقييم، والنهج المتوازن في توزيع المهام والمسؤوليات والمناصب، وإشراك الموظفين في القرارات المهمة، إلخ... هي بعض المفاتيح الفعالة في بلوغ هذا المستوى العالي من الرضا.
وفي هذا الشأن، علّق الدكتور "أنيل ج. بيالي"، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لـ "إيرولينك" بالقول:"إنه مصدر فخرٍ لنا أن يكون- من بين أول 60 موظفاً عملوا لدينا- لا يزال 55 منهم مستمرّين في العمل معنا، وقد أكملوا عامهم الثامن، والكثيرون منهم جرت ترقيتهم إلى مناصب أعلى".
وأضاف:"‏يعود السبب في هذه النسبة المرتفعة من الولاء لـ "إيرولينك" إلى كونها المؤسسة المفضلة في توفير النمو المهني والاكتفاء الوظيفي للعاملين فيها. كما أنّ القدرات والمواهب البشرية تشكل أهم المصادر بالنسبة إلينا، في جميع أنشطتنا". 

لدى "إيرولينك" أكثر من 2,000 موظف مسجلين في كشوفات رواتبها المباشرة، بعدما كانت قد انطلقت بـ 60 موظفاً فقط، يوم دخلت السوق الإماراتية في العام 2008.
ولقد فازت "إيرولينك" أخيراً بعقد أعمال إنشاءات بقيمة 2,8 مليار درهم، بما يعكس النمو المطرد لثقة العملاء بقدرة "إيرولينك" على الالتزام بتسليم مشاريعها في الموعد المحدد، ويؤكد نموها المتزايد في إدارة المشاريع وقطاع الإنشاءات، ما رفع القيمة الإجمالية لمشاريعها إلى 4,4 مليار درهم، وأدى إلى ازدياد ضغوط العمل ضمن المجموعة، ما استدعى تعزيز إدارتها العليا.
"إدارة مثل هذا النمو المتصاعد في الأنشطة والأعمال مؤلم أحياناً، وقد يبقى خارج الضوابط،لكننا- في أيّ حال- اعتمدنا سياسة الإدارة الهادئة لاستمرار هذا "التيار العالي" في النمو، مستندين إلى قاعدة مواردنا البشرية الموهوبة والمستعدة دوماً لمواجهة الرياح المعاكسة، مع توسعة أعمالنا وانتشارها على امتداد دولة الإمارات"، يقول الدكتور "أنيل ج. بيالي"‏.
تعمل "إيرولينك حالياً على عددٍ كبير من مشاريع الإنشاءات التي بلغت مراحل مختلفة من التطوير في دولة الإمارات، كما باشرت أخيراً أعمال الحفر في مشروع مبانٍ ضخم في دبي.

ومن بين المشاريع الجاري العمل فيها، يأتي "مركز الممزر" في الطليعة، يليه مشروع "كلية دبي هايتس"، ثم "كلية الإمارات ‏للتكنولوجيا"، و"كلية بلوم" و"مركز الفنون"، وكلها مشاريع ذات قيمة فريدة. وإلى جانب مشاريع أخرى، باشرت "إيرولينك" العمل ‏في بناء خمس مدارس في دبي وأبوظبي.‏