أطلق المستشفى السعودي الألماني بداية العام الحالي خطة عمل متكاملة للمبادرات المجتمعية والعلاج المجاني لغير القادرين والفقراء بالتعاون مع مجموعة من الجمعيات الخيرية بدبي وأنحاء الإمارات وذلك استجابة لإعلان 2017 عام الخير 
و أكدت الدكتورة ريم عثمان المديرة التنفيذية للمستشفى السعودي الألماني أن  مجموعة مستشفيات السعودي الألماني  ومنها فرع دبي لها خطة عمل معلنة لتنفيذ المبادرات المجتمعية يحكمها التعرف إلى احتياجات الناس الملحة وتلمس العلاجات الضرورية للأمراض المزمنة، تتضمن تقديم العلاج المجاني و إجراء العمليات الجراحية لمن تعوزه القدرة و لا يستطيع التكفل بنفقات العلاج، وأوضحت أنه في سبيل تحقيق ذلك  يقوم المستشفى بحملات التوعية  الطبية، يقدم كوادرها  الطبية والتمريضية  فيها الكثير من الفحوصات المجانية.
 كما أضافت أن المستشفى تستثمر علاقات التعاون الوطيدة مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف والتنسيق معها في نقل المرضى واستقبال الجرحى في مركز الطوارئ بالمستشفى مرورا بمحطة الإسعاف المجهزة فيها وبذل كل الجهد المشترك لإنقاذ أصحاب الإصابات الخطيرة كالسكتة الدماغية  وأمراض القلب المختلفة خاصة النوبات والجلطات. 
و قالت أنه في سبيل تحقيق كل هذه الأهداف النبيلة تسعى إلى تفعيل وتنشيط  اتفاقية التعاون الموقعة بين الطرفين خاصة في ظل افتتاح المراكز المتخصصة بالمستشفى كمركز علاج السكتات الدماغية  ووحدة أمراض القلب حيث تم علاج العديد من المرضى المحولين من طوارئ المستشفى  فيهما مجانا  بكلفة  تحملتها إدارة المستشفى بالكامل تجاوزت مليوني درهم  منذ بداية  عام الخير . 
وأشارت إلى الدور الكبير التي تقوم به حملة القلب للقلب لعلاج الكثير من مرضى القلب وإجراء العديد من العمليات الجراحية  للحالات المستعصية داخل الدولة و خارجها، مؤكدة أن كل هذه المبادرات تتناسب مع أهداف عام الخير الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"و تعتبر نموذجا للعمل الخيري و التطوعي الذي يرسخ قيم التكافل و التماسك بين أفراد المجتمع.
وأضافت الدكتورة ريم عثمان أن بداية عام الخير شهدت علاج عدد من الحالات الطبية الخطيرة  و تقديم الرعاية الطبية اللازمة من بينها خدمات العناية المركزة لعدد كبير من المرضى تخطت تكلفتها 4  ملايين درهم بما فيها الخدمات الإسعافية، انطلاقا من مسؤولية  المستشفى الاجتماعية تجاه الوطن وساكنيه من مواطنين ومقيمين  واستجابة لدعوة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله." ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي .