عقد مجلس إدارة مكتب دبي الذكية اجتماعه العاشر برئاسة سعادة /سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الإدارة. وقد هنأ  سعادته الأعضاء بمناسبة الانتهاء من المرحلة الأولى من خطة دبي الذكية التي انطوت على الكثير من النجاحات المبهرة والتي فاقت التوقعات وتجاوزتها نحو الأفضل، وهو ما يؤكد عزم كل الأطراف على حشد كل الجهود لتحقيق الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله، الرامية إلى الارتقاء بإمارة دبي لتصبح المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض، ولتصبح معياراً للمدن الذكية حول العالم. كما شكر سعادة /سعيد محمد الطاير فريق عمل مكتب دبي الذكية و المؤسسات التابعة لها على النجاح الباهر الذي حققته بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة في دبي.
وخلال الاجتماع تم استعراض استراتيجية دبي الذكية 2021، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في فعالية "المستقبل الآن" التي نظمها مكتب دبي الذكية، والتي أعلن سموه خلالها أن دبي ستحتفل بنهاية عصر المعاملات الورقية الحكومية بإصدار آخر وثيقة حكومية مطبوعة بحلول العام 2021، وليتم تحويل دبي خلال الفترة المقبلة إلى أول حكومة في العالم تجري كافة تعاملاتها القابلة للتطبيق عبر شبكة البلوك تشين. وقد شرع مكتب دبي الذكية في وضع خارطة طريق للمعاملات اللاورقية للإجابة عن أي استفسارات. وقد بدأ العمل على تحقيق المعاملات الورقية بالفعل مع ثلاث جهات رئيسة هي هيئة الطرق والمواصلات، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية.
وتطرق النقاش إلى متابعة تخطيط وتنفيذ هذه الاستراتيجية وإدارتها بما يضمن توفير مدينة مرنة تؤمن أساليب حياة ذكية لسكانها، وتتيح لهم خدماتها الذكية بكل سهولة ويسر مع توفر تنقل ذكي وانسيابي عبر التنقلات المشتركة والذكية، ما يسهم في وجود بيئة نظيفة ومستدامة، في ظل وجود اقتصاد عالمي تنافسي معزز بالتكنولوجيا المتطورة ترعاه حكومة رقمية مترابطة عالية الكفاءة.
وبهذه المناسبة، قال سعادة/سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس إدارة مكتب دبي الذكية: "تحقيقاً لرؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله، التي تهدف لجعل دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، ودعماً لجهود التحول الذكي في الإمارة، نعمل على تحقيق استراتيجية دبي الذكية 2021، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تعد خريطة طريق طموحة لجميع مكونات المدينة تجمع الحكومة والشركات والمجتمع والأفراد والموارد والبنية التحتية، حيث نسير قدماً في ترسيخ مكانة إمارة دبي والارتقاء بخدماتها إلى أعلى المستويات وتوفير تجربة حياة تكون أكثر كفاءة وسلاسة وأماناً وتأثيراً للمواطنين والمقيمين والزائرين".
وأضاف سعادته: " نواصل عملنا الدؤوب لتبني أفضل الحلول والتقنيات لمواكبة تطلعات القيادة الرشيدة الساعية إلى توفير خدمات ذكية وآنية وسلسة في أي وقت ومن أي مكان، إضافة إلى ترسيخ أسس الابتكار والإبداع لتعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج يحتذى للدول التي تضع سعادة شعبها وراحة أفراده في مقدمة أولوياتها".
واستعرضت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية خلال الاجتماع أهم المحطات التي حققها مكتب دبي الذكية ومؤسساتاه المنضويتان تحته وهما مؤسسة بيانات دبي ومؤسسة حكومة دبي الذكية، فقد قدمت شرحاً حول منصة (دبي بالس Dubai Pulse) التي ستكون حاضنة بيانات دبي والعمود الفقري للتحول الذكي في الإمارة. وأشارت إلى مسابقة "دبي لرواد الأعمال الذكية"، التي أطلقتها غرفة دبي بالتعاون مع مكتب دبي الذكية، والتي تلقت نحو 700 فكرة ريادية، تم اختيار 50 فكرة منها لخوض المرحلة الثانية. كما نوهت إلى تخريج 13 موظفاً وموظفة بدرجة الماجستير في علوم المدينة، وهو برنامج يدرس RIT دبي ونيويورك. إضافة إلى إطلاق مؤسسة بيانات دبي للدورة التدريبية الثالثة لتزويد موظفي الحكومة بمهارات البيانات المطلوبة في 3 مايو. كما عرضت تفاصيل مشاركة دبي الذكية في "مؤتمر المدن الذكية 2017 بمدينة نيويورك"، حيث كانت تجربة وإنجازات دبي الذكية محط أنظار العالم. وأشارت إلى الفوز بثلاث جوائز ريادية في 2017 في دبي من دوت جوف. كما كشفت عن تعاون مشترك بين المكتب وجهات من القطاعين الحكومي والخاص لإطلاق "مسرعات دبي الذكية" باعتبارها أول حاضنة للمدن الذكية في دبي. كما تحدثت حول إطلاق التقرير الخاص بالأثر الاقتصادي للبيانات في قمة عرب نت وما كشفه التقرير عن القيمة المضافة التي ستحققها البيانات المفتوحة والمشتركة في العام 2021 والتي تبلغ نحو 10.4 مليار درهم في كل سنة بعد ذلك التاريخ.  كما قدمت سعادتها شرحاً حول إطلاق منصة دبي الاَن وهي بوابة ذكية تعتبر محطة واحدة لكافة الخدمات الحكومية التي أطلقتها مؤسسة حكومة دبي الذكية في 15مايو.
وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية: " لقد نجحت دبي في التحول إلى مدينة عالمية تتخذ مكانة ريادية على مستوى العالم بفضل الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقد واصلنا في دبي الذكية العمل والجهد واطلعنا على التجارب العالمية وتلافينا عثرات الكثيرين وحققنا نجاحات كثيرة على كافة الصعد، وحفزنا كافة الجهات الحكومية وتعاونا مع القطاع الخاص، كل ذلك لنرتقي بدبي لتكون المدينة الأسعد والأذكى على وجه الأرض".
وأضافت سعادتها: "نتطلع لتحقيق تجربة عيش سعيدة يلمسها كل سكان دبي في كافة مناحي المدينة، فنحن نقترب شيئاً فشيئاً من تحقيق إنجازات عظيمة خلال الأعوام القليلة القادمة، على مستوى الاقتصاد والبيئة والأفراد والتنقل والحوكمة ما يوفر جودة حياة عالية في دبي. فمن خلال وجود رؤية واضحة تدعمها قيادة طموحة هدفها سعادة الإنسان، ومن خلال تسخير آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في خدمة الإنسان، نستطيع توفير الحياة الأكثر جودة وسهولة لسكان دبي، وهو ما يجعلهم يلمسون الحياة الأكثر سعادة في دبي بالفعل".
حضر الاجتماع كل من سعادة أحمد محمد بن حميدان نائب رئيس مجلس إدارة مكتب مدينة دبي الذكية، وسعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر عضو مجلس الإدارة  والمدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، والعميد خالد ناصر الرزوقي عضو مجلس الإدارة ومدير الإدارة العامة للخدمات الذكية - شرطة دبي، وسعادة يوسف حمد الشيباني عضو مجلس الإدارة والمدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، ومحمد عبدالله الزفين عضو مجلس الإدارة ومدير إدارة تقنية المعلومات في البلدية، وعبدالله علي المدني عضو مجلس الإدارة  والمدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الفني المؤسسي بهيئة الطرق والمواصلات وسعود عزيز مقرر مجلس الادارة.