تعاونت "إعمار لإدارة المجمعات" مع السكان في استضافة مأدبة إفطار خاصة بمزودي الخدمات احتفالاً بشهر رمضان المبارك، وتجسيداً لقيم الخير والمحبة والتآخي التي تظلل الشهر الفضيل. 
 
وفي هذا الإطار، شارك سكان مجمعات "الينابيع" و"السهول و"روعة الإمارات" و"البحيرات" و"هتّان" في تنظيم مأدبة الإفطار في الحدائق الواقعة خلف "الينابيع 15" لمزودي الخدمات والعمال تعبيراً عن عميق شكرهم وتقديرهم لما يبذلونه من جهود حثيثة ومستمرة للحفاظ على المجمعات السكنية بأبهى حلة. وكان في استقبالهم كل من أحمد المطروشي، العضو المنتدب لشركة "إعمار العقارية" وجيفان ديميلو، مدير شؤون العملاء والمجمعات في "إعمار العقارية".
 
وأقيم الحدث في إطار مبادرة #لنبني_المجتمع التي أطلقتها "إعمار العقارية" بمناسبة شهر رمضان المبارك، بهدف تشجيع الناس على المشاركة في الأعمال الخيرية التي لا تفرق بين إنسان وآخر، وتدخل البهجة إلى قلوب الناس. 
 
وتتطلع حملة #لنبني_المجتمع إلى ترسيخ القيم الاجتماعية البنّاءة، حيث نجحت في جمع سكان مجمعات "إعمار" الذين تطوعوا في إعداد مأدبة الإفطار إضافة إلى المشاركة في العديد من المبادرات الخيرية الأخرى. وشارك السكان بالتبرع باللبن والعصائر والخبز والفواكه، في حين تطوع عدد كبير من العائلات لتقديم الطعام إلى الضيوف على منصات الطعام.
 
وبالإضافة إلى ذلك، تقوم "إعمار" بتوزيع صناديق حملة #لنبني_المجتمع في خطوة تنسجم في مضمونها وأهدافها مع مبادرة "عام الخير" التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، بهدف التركيز على دعم المجتمعات المستحقة ودعم الأنشطة الخيرية البنّاءة. ويضم كل صندوق قسيمة هدايا بقيمة 100 درهم، إضافة إلى توجيهات حول العمل الخيري الواجب فعله، والذي يمكن أن يكون أي شيء، سواء شراء هدية لشخص غريب باستخدام قسيمة الهدية أو تقديمها إلى شخص محتاج. ويمكن استخدام هذه القسائم في "دبي مول" و"العنوان للفنادق والمنتجعات" والمطاعم و"ريل سينما" إضافة إلى وجهات أخرى تابعة لـ "إعمار".
 
كما تم وضع صناديق المبادرة في مجمعات "إعمار" السكنية، لتتاح للسكان فرصة استخدام قسائم الهدايا لتوطيد أواصر المحبة مع جيرانهم، أو إدخال الفرح إلى حياة شخص غريب من خلال عمل خير بسيط.
 
وتقوم "إعمار" بتسليط الضوء على قصص الناس الذين تركت مبادراتهم الخيرية أثراً إيجابياً على الناس. ومن خلال الأفلام القصيرة التي تعرّف بما قاموا به، تتطلع "إعمار" إلى تفعيل تواصل الناس مع المجتمع وتعزيز دورهم فيه خلال شهر رمضان المبارك، وعلى مدار السنة. ويمكن للسكان أيضاً المشاركة في تجربة اجتماعية مبتكرة من خلال مشاركة قصصهم عبر صفحات "إعمار" على مواقع التواصل الاجتماعي في إطار حملة #لنبني_المجتمع، وستقوم "إعمار" بالتبرع بمبلغ نقدي قيمته 20 ألف درهم إماراتي إلى مؤسسة خيرية يختارها الفائز. 
 
تابعوا هذه الحملة وشاركوا بها عبر شبكة "إعمار" على مواقع التواصل باستخدام الوسم #لنبني_المجتمع.