وضعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي خطة شاملة لإدارة الحركة المرورية وخدمات وسائل النقل الجماعي، في إطار استعدادها لاستقبال عيد الفطر المبارك؛ بهدف تلبية احتياجات الجمهور ومستخدمي الطريق، والمساهمة في تقديم أفضل الخدمات التي تُمكّنهم من استخدام وسائل النقل الجماعي أو الخاص في الإمارة بشكل آمن وسهل للجميع.

وتفصيلاً، قالت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة رئيسُ فريق إدارة الحركة المرورية والتعامل مع الخطط التشغيلية خلال فترة المناسبات والفعاليات السنوية: إن الهيئة قامت بإعداد الخطط التشغيلية اللازمة لخدمة قرابة 330 ألف شخص يومياً من المتوقع وجودهم خلال فترة إجازة عيد الفطر في منطقة الخليج التجاري "دبي مول" والتي عادةً ما تشهد ازدحاماً في هذا الوقت من كل عام، مشيرة ً إلى أن الخطة تشمل منطقة برج خليفة، حيث سيتم تركيب 30 لوحة إرشادية لتوجيه المرور إلى منطقة برج خليفة على أكثر من اتجاه، سواءً من شارع عود ميثاء عبر شارع الأصايل، أو من خلال جسور زعبيل عبر شارع السعادة، أو استخدام شبكة الطرق الداخلية في منطقة الخليج التجاري للوصول إلى شارع الشيخ زايد و طريق الخيل لتخفيف الضغط على شارع المركز المالي، لضمان انسيابية الحركة المرورية في ساعات الذروة المختلفة، حيث سيتم مراقبة الإشارات الضوئية والتحكم بها في شارع المركز المالي، وبوليفارد محمد بن راشد، لضمان انسيابية الحركة المرورية في ساعات الذروة المختلفة .
وفيما يتعلق بالإجراءات التنظيمية لخدمات الحافلات ومركبات الأجرة، أوضحت بأنه سيتم زيادة عدد مركبات الأجرة في منطقة التحميل والتنزيل التابعة لدبي مول بنسبة 5% لتوفر الهيئة أقصى عدد ممكن من مركبات الأجرة في هذه المناطق.

وفي السياق ذاته، أشارت إلى وجود برنامج يجري تنفيذه للقيام بأعمال الصيانة الوقائية والنظافة حول مصليات العيد والمساجد، وكذلك الجسور والأنفاق، مع التركيز على غسل الأنفاق الرئيسية والحواجز المعدنية على الجسور وإزالة الرمال والترسبات الصلبة عن الأرصفة وخاصة أرصفة الجسور، وغسل جسور المشاة، كما تشمل الحملة أيضاً تنظيف اللوحات الإرشادية للشوارع الرئيسة في الإمارة حسب البرنامج المخطط.
وأوضحت بن عدي، بأن فريقا يضم مهندسين ومفتشين فنيين من إدارة صيانة الطرق ومنشآتها، وبالتنسيق مع إدارتي المرور والطرق، قام بعمليات مسح المناطق حول مصليات العيد واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لإصلاح أي أعمال طارئة خلال فترة نهاية الشهر المبارك.