أثنى اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشئون البحث الجنائي في شرطة دبي على جهود المشاركين من الإدارات الفرعية للتحريات والمباحث الجنائية بمهرجان آيات بينات الرمضاني السنوي الرابع على التوالي والذي أفتتحه نيابة عنه العميد سعيد حمد سليمان، مدير مركز الراشدية ، وذلك في مركز العربي سنتر بحضور مدراء الإدارات العامة للتحريات والمباحث الجنائية ونائب القنصل السوداني بدبي ومدراء الإدارات الفرعية وجانب من المدعوين.
وأطلع اللواء المنصوري الذي زار المعرض بعد افتتاحه، على أقسامه المختلفة وتفقد برامج الإدارات الفرعية المشاركة، ووقف على لوحات الآيات القرآنية وأطلع على نسقها في مخطوطات وفقاً لمدارسها المختلفة، وعلى البرنامج المصاحب للمعرض من رسومات الأطفال ومسابقات.
وأشاد اللواء المنصوري بكافة الجهود المبذولة في تنظيم المعرض في نسخته الرابعة مؤكداً في الوقت ذاته أن الهدف من إقامة هذا المعرض، هو تعزيز مكانة اللغة العربية والاهتمام بالحرف العربي وجمالياته والالتفات الى مكانة اللغة العربية التي هي أداة الفكر ووعاء الثقافة، وهي المعبرة عن قيمنا وأصالتنا وجذورنا العربية والإسلامية.
وأضاف أن الإسهام في الحفاظ على اللغة العربية هو قيمة إسلامية وفريضة وطنية، وترسيخ لهويتنا وجذورنا التاريخية وقد دأبت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية على تواصلها المجتمعي وتفاعلها مع جميع المناسبات الوطنية والدينية ومنها مهرجان آيات بينات الذي تنظمه سنويات في شهر رمضان المبارك لما لهذا الشهر من قيمة دينية  كبيرة.