توج فريق بلقب بطولة كرة السلة بالكراسي المتحركة ضمن فعاليات النسخة الخامسة من دورة ند الشبا الرياضية التي أقيمت تحت رعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ونظمها مجلس دبي الرياضي تحت شعار "قدرات لا حدود لها"، وتعد الحدث الرياضي الأكبر من نوعه في دبي في شهر رمضان الفضيل.
وتسلم فريق نقوة كأس البطولة بعد فوزه على منافسه بنتيجة في المباراة النهائية التي جرت بصالة ند الشبا الرياضية، وتوج الفرق واللاعبين كل من سعادة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، صلاح امين عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، جمعة ثاني بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم وحسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية  وماجد العصيمي المدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم.
شهدت انطلاقة المباراة النهائية تنافسا قويا بين الفريقين حيث سعى كل منهما للتقدم منذ البداية سعياً لحسم المباراة، وكان فريق النيابة العامة هو المبادر بتسجيل اول نقطة عن طريق المصري أشرف أبو زيد، ولم يتأخر نقوة كثيراً حيث سجل محمد الزرعوني نقطتين، وتواصل الصراع بين الفريقين واستمرا في حصد النقاط دون ان يتجاوز الفارق بينهما نقطتين، لكن محمد الزرعوني نجح في رفع الفارق الى خمس نقاط قبل نهاية الشوط الأول بثواني معدودة لتنتهي الحصة الأولى بتقدم فريق نقوة بنتيجة 13/8.
مع بداية الشوط الثاني نجح الألماني ماخ في تعزيز تفوق فريقه بتسجيل نقطتين ليستمر نقوة في التقدم ويتمكن من توسيع الفارق إلى أكثر من 20 نقطة مع انقضاء نصف الشوط الثاني، من جانبهم حاول لاعبو النيابة العودة إلى التسجيل لكنهم وجدوا صعوبة كبيرة في إدراك هدفهم بعد أن فرض نقوة رقابة مشددة على أشرف أبو زيد، فيما أحكم نقوة السيطرة على مجريات المباراة ووضع منافسه تحت ضغط كبير لينجح في انهاء الشوط الثاني متقدماً بنتيجة 38/13.
استهل فريق النيابة العامة الشوط الثالث بتسجيل نقطتين، قبل أن يعود نقوة ويسجل مرتين موسعاً الفارق أكثر، ورغم الضغط الكبير الذي تعرض واصل النيابة مساعيه من أجل العودة إلى المباراة وتمكن من تسجيل عدد من النقاط عن طريق جاسم النوبي الذي قدم مستوى متميزاً، إلا أن نقوة تمكن من انهاء الشوط الثالث محتفظاً بتقدمه بنتيجة 57/32.
 ولم يختلف الوضع كثيراً في الشوط الرابع والأخير الذي استمر خلاله تفوق نقوة بفضل التألق الكبير للالماني فلوريان ماخ ومحمد الزرعوني اللذين كان لهما الفضل في قيادة الفريق للفوز وحسم اللقاء لصالحه بنتيجة 88/49 ليحصل نقوة على كأس البطولة والميداليات الذهبية.
 
صراع الهدافين
شهدت المباراة صراعاً ثنائياً مثيراً بين أشرف أبو زيد لاعب النيابة والذي تصدر قائمة الهدافين قبل انطلاقة المباراة برصيد 143 نقطة، ومنافسه محمد الزرعوني لاعب نقوة الذي دخل لقاء النهائي متأخراً عن أبو زيد بثلاث نقاط فقط، وعلى الرغم من الأداء الجيد للاعبين في المباراة إلا أن الزرعوني نجح في النهاية في حسم الصراع لصالحه بعد أن وصل إلى النقطة 174 ليجرد أشرف أبو زيد من لقب هداف البطولة الذي حققه في الموسم الماضي.
وأعرب محمد الزرعوني هداف البطولة عن سعادته بتتويج فريقه بلقب البطولة، مبيناً ان الأهم بالنسبة له كان حصول الفريق على اللقب، معتبرا نيله للقب الهداف تتويجاً لجهود زملائه اللاعبين الذين كان لهم الفضل الأكبر في تفوقه على منافسيه على صدارة الهدافين.
من جانبه أبدى أشرف أبو زيد حزنه على خسارة فريقه في المباراة النهائية لكرة السلة بالكراسي المتحركة، مبيناً أنه كان يتمنى أن تتوج جهود زملائه بالتتويج بلقب البطولة، والحصول على الكأس بعد ان قدم الفريق مستويات متميزة طوال مراحل البطولة، مضيفاً أن فقدان فرصة التتويج في الأمتار الأخيرة كان أمراً صعب الاحتمال، وختم أبو زيد حديثه مؤكداً أنه يكفيه شرف المشاركة في هذه الدورة المميزة، مقدماً الشكر للمنظمين.
 
طارق الياسي 4 ألقاب مع 4 فرق مختلفة
حقق طارق الياسي قائد فريق نقوة المتوج بلقب بطولة كرة السلة بالكراسي المتحركة لقبه الرابع في هذه البطولة التي تنظم ضمن دورة ند الشبا للعام الرابع على التوالي، وبدا طارق سعيداً عقب نهاية المباراة وقال "سعادتي كبيرة بالحصول على لقب بطولة سلة الكراسي لهذا العام مع فريق نقوة، وهذا اللقب هو الرابع لي مع أربعة فرق مختلفة، حيث فزنا بالنسخة الأولى مع فريق بلدية دبي، ثم كررت الإنجاز في النسخة الثانية مع فريق مركز حمدان لاحياء التراث وفي الموسم الماضي حصلت على اللقب مع فريق الفرسان ليكون تتويج اليوم هو الرابع لي في البطولة".
وابدى طارق الياسي سعادة كبيرة بالمشاركة في البطولة التي وصفها بالمميزة، مبينا ان الفضل في تطورها يعود إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي الذي أولى هذه اللعبة اهتمامه الشخصي وحرص على ضمها لدورة ند الشبا الرياضية، وهو ما مكنها من اكتسبا شعبية أكبر والانتشار في نطاق أوسع وسط الشباب الاماراتي.
وتحدث قائد فريق نقوة عن المباراة النهائية واصفا إياها بالقوية، مشيدا بالمستوى الجيد الذي ظهر به فريق النيابة العامة، مؤكدا ان فوز فريقه لم يكن سهلا رغم الفارق الكبير في النتيجة، وقدم الياسي التهنئة لزملائه اللاعبين، مشددا على انهم جميعا بذلوا جهدا كبيرا توجوه بالحصول على اللقب.
 
الألماني ماخ: حتما سأعود إلى دبي
أكد الألماني فلوريان ماخ الحاصل على لقب هداف اللاعبين من غير أصحاب الهمم أنه سيكون حريصاً على المشاركة في النسخة المقبلة من بطولة سلة الكراسي ضمن دورة ند الشبا، ليحقق لقبه الثالث بعد أن فاز بالبطولة مرتين، في العام الماضي مع الفرسان وكرر الإنجاز مع نقوة، وذكر ماخ أنه لن يتردد في الحضور إلى دبي حال وصلته دعوة للمشاركة مشيرا الى انه ارتبط كثيرا بهذه الدورة واعجبته اجواءها ويتمنى ان يشارك فيها مرة ثالثة.
وقال "حتماً سأعود إلى دبي مجدداً، اذا كان للمشاركة في البطولة أو من أجل الزيارة، قضيت هنا اوقاتا رائعة مع زملائي اللاعبين في الملعب، كما استمتعت كثيرا بالتجول في المدينة وزيارة العديد من معالمها، دبي من المدن المفضلة بالنسبة لي، ولا افوت فرصة زيارتها اذا ما تيحت لي، انتهز هذه الفرصة لأشكر الجميع وأتمنى ان اعود مجددا لألتقيهم".
 
الوصل يخطف برونزية "الصالات" من العاصفة
تمكن فريق الوصل من خطف الميدالية البرونزية  من نظيره العاصفة في بطولة كرة الصالات وذلك عقب تغلبه عليه بنتيجة 3-2 في مباراة مثيرة انتهى وقتها الاصلي على نتيجة التعادل بهدف لمثله واحتاجت للعب حصتين إضافيتين لحسم المركز الثالث.
جاءت المباراة قوية من الجانبين وتمكن العاصفة من اختطاف هدف التقدم في الشوط الأول وفرض سيطرته على مفاتيح اللعب وتمكن من انهاء نصف المباراة الاول لصالحه بفضل سرعة لاعبيه وانتشارهم الجيد على أرضية الملعب.
وفي الشوط الثاني نزل الوصل بثقله إلى الهجوم وتمكن من ايجاد العديد من الفرص بفضل تحركات طارق أمان وبدر ابراهيم ولاعبيه الاجانب ليوناردو دي ميلو وباولو روبيرتو كاستانهاسي وتاينان دا سيلفا، ونجح في إدراك التعادل لينقل المباراة إلى الوقت الإضافي الذي افتتحه العاصفة بتسجيل الهدف الثاني قبل أن ينتفض الوصل ويسجل هدفين انتزع بهما المركز الثالث فيما خرج العاصفة رابعا.
 
دبي بطلا لأصحاب الإعاقة السمعية
توج فريق دبي بطلا لكأس أصحاب الإعاقة السمعية لكرة القدم بتغلبه على العين 6-5  في مباراة  قوية استمتع فيها الجمهور بأداء رائع من الفريقين وأهداف جميلة أظهرت  قدرات بلا حدود لأصحاب الهمم.
جاءت البداية قوية من جانب نادي دبي الذي سدد عن طريق ابراهيم بن يعقوب ووليد خالد وتحكم في مجريات الشوط الأول بشكل جيد وترجم أفضليته بهدف وليد خالد (ق3) وكان نفس اللاعب قريبا من إضافة هدف ثان من تسديدة قوية تألق في التصدي لها حارس مرمى عوض سعيد(ق4).
وحاول نادي العين إدراك التعادل من بعض الهجمات التي قادها  ماجد البلوشي لكنه وجد في طريقه دفاعا منظما من الصعب تجاوزه، وعقد ابراهيم بن يعقوب مهمة العين بتسجيله ثنائية خلال دقيقة واحدة من تسديدتين قويتين (ق6)، ورد العين بهدف تقليل الفارق بواسطة ماجد البلوشي (ق7).
وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة  من الشوط الأول سيطرة لفريق دبي الذي نوع في طريقة لعبه سواء من خلال التسديد من بعيد عن طريق أيمن سالم و ابراهيم بن يعقوب  أو عبر المحاولات الفردية لنجمه وليد خالد.
وأشعل لاعب العين  محمد المعمري المباراة مع بداية الشوط الثاني عندما نجح في تقليل الفارق (ق1) وأصبح اللعب مفتوحا من الجانبين، ونزل العين بثقله إلى الهجوم بحثا عن إدراك التعادل لكن رد دبي جاء قويا بإضافة الهدف الرابع من تمريرة ذكية من وليد خالد إلى زميله أيمن سالم الذي وجد نفسه في موقع جيد لاسكانها الشباك.
ولم يستسلم العين وواصله  بحثه عن تقليل الفارق ونجح لاعبه عبد الله بن مبارك من تسجيل  هدف جميل من تسديدة من وسط الملعب أسكنها مرمى دبي (ق5) من الشوط الثاني.
واشتعلت المباراة مرة أخرى  في دقائقها الثلاث الأخيرة بعدما سجل  ابراهيم بن يعقوب وأيمن سالم  الهدفين الخامس والسادس (ق12) و(ق13)  لدبي وقلل العين الفارق في الدقيقة الأخيرة عن طريق عبد الله بن مبارك وسالم المقبالي ما دفع بفريق دبي اللعب في مناطقه من أجل الحفاظ على أسبقيته ونجح في حسم النتيجة 6-5 .