في إطار حرصها على المساهمة في الفعاليات الاجتماعية والإنسانية في دولة الإمارات، نظمت "جزيرة العلم"، إحدى أبرز الوجهات السياحية في الشارقة يوم الأربعاء الماضي، مبادرة "لنرسم بسمة ونسعد قلبا"، والتي استهدفت التأكيد على قيم التضامن والتكافل بين فئات المجتمع المختلفة في الإمارة.

جاءت مبادرة "جزيرة العلم" ضمن الفعاليات الوطنية لإحياء يوم زايد للعمل الإنساني الموافق 19 رمضان من كل عام، والذي تحتفل فيه دولة الإمارات بذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث تشهد احتفالات هذا اليوم إطلاق المبادرات الإنسانية والخيرية من خلال الفعاليات الحكومية والمجتمعية التي تنظمها المؤسسات العامة والخاصة والأهلية.

 كما تتواكب المبادرة مع شعار العام 2017 "عام الخير"، الذي يتمحور حول ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وترسيخ روح التطوع بين كافة فئات المجتمع، وترسيخ خدمة الوطن بين الأجيال الجديدة.

وتمثلت فعاليات مبادرة "لنرسم بسمة ونسعد قلبا"، في زيارات قام بها فريق تطوعي من إدارة "جزيرة العلم" لكل من العاملين في فندق البيت في منطقة قلب الشارقة، والمكتب الرئيسي للإطفاء في منطقة بوطينة، ووجهة "جزيرة العلم، وكذلك زيارة المرضى في المستشفى القاسمي، حيث تم توزيع الهدايا عليهم، وتبادل الأحاديث الودية معهم.

واشتملت أنشطة المبادرة، التي تواصلت من الحادية عشر صباحاً حتى موعد الإفطار، على زيارات لمنازل الأسر المتعففة في مناطق القادسية والناصرية والصبخة في الشارقة، حيث قضى أفراد فريق التطوع التابع لـ "جزيرة العلم" بعض الوقت مع أفرادها، وقدموا لهم حصصاً من الاحتياجات الرمضانية والهدايا.

وقالت خلود الجنيبي، مدير جزيرة العلم: "تأتي مشاركتنا في يوم زايد للعمل الإنساني من خلال مبادرة "لنرسم بسمة ونسعد قلبا"، انطلاقا من إيماننا وإدراكنا لأهمية العمل الخيري، ودوره في تعزيز رقي المجتمعات، ونشر قيم الخير والتعاون بين فئاتها، وقد اعتدنا في "جزيرة العلم" على المشاركة الفعالة في يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يوقد فينا شعلة العطاء، بقبس من فيض الراحل العظيم".

وأضافت: "حرصنا خلال مبادرتنا للعام الجاري على الوصول إلى فئات متعددة في المجتمع، ممن يستحقون الدعم والمساندة المادية والمعنوية، وأرجو أن نكون قد نجحنا في منح إخواننا وأخواتنا ممن قمنا بزيارتهم في جهات متعددة ساعات من السعادة والبسمة، وفي التأكيد على أنهم ليسوا وحدهم".

من جانبه  قال علي السويدي، مدير سوق الجبيل: " تأتي مشاركة السوق في هذه المبادرة السنوية في إطار التزامه بتعزيز التكافل الإنساني بين كافة أفراد المجتمع، ودعم الفئات المتعففة وتوفير احتياجاتها، من أجل إدخال السعادة إلى نفوسهم وتمكينهم من الاحتفال بشهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد".

وأكد السويدي أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يمثل قدوة في العمل الإنساني وفي دعم وتمكين جميع فئات المجتمع، وفي مقدمتهم الفئات المتعففة، وسارت القيادة الرشيدة على خطى الوالد المؤسس في هذه الرعاية الكريمة من خلال دعمهم وتوفير احتياجاتهم.

وحظيت مبادرة "لنرسم بسمة ونسعد قلبا" من "جزيرة العلم" برعاية كل من "باتشي"، ومركز الجواهر للمؤتمرات والمناسبات بالشارقة، ونادي سيدات الشارقة، سوق الجبيل، وشركة خطوة للإنتاج الإعلامي.

وتشتهر "جزيرة العلم" بالشارقة بسابع أطول سارية علم في العالم منذ افتتاحها في 2 ديسمبر 2012، وتضم الجزيرة مرافق ترفيهية متنوعة، ومسرحاً خارجياً بسعة 1000 شخص، ومركز 1971 للتصاميم، ومطعماً، ويتوج السارية علم تبلغ أبعاده 15 متراً عرضاً و30 متراً طولاً، وتحيط بها 7 أضواء مرفوعة على 7 أعمدة تمثل إمارات الدولة السبع.