يستعرض برنامج "الراوي" الذي يعده ويقدمه الأديب والمؤرخ الإماراتي جمال بن حويرب يومياً خلال شهر رمضان على قناة تلفزيون دبي، سيرة حياة العالم المصري الدكتور أحمد حسن زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 1999، حيث يسلط البرنامج في ثلاث حلقات متتالية ابتداءً من اليوم "الاثنين" الضوء على حياة أحد أبرز العلماء العرب والذي كان له مساهمات جلية في مجال الكيمياء على مستوى العالم. 

وتستضيف حلقات العالم أحمد زويل مجموعة من الشخصيات المقربة منه، والتي ستروي فصول مضيئة من محطات حياته، وتضم هذه الشخصيات كل من الأستاذ شريف فؤاد، المستشار الإعلامي لمدينة زويل، وأحمد المسلماني،مستشار رئيس جمهورية مصر العربية الأسبق، وكاتب كتاب "عصر العلم" الذي يرصد مراحل حياة زويل العلمية، إلى جانب مجموعة من العلماء الذين عملوا مع زويل. 

وولد أحمد زويل عام 1946 بمدينة دمنهور المصرية، وتلقى تعليمه الأساسي في مدينة دسوق، ليلتحق فيما بعد بكلية العلوم بجامعة الإسكندرية، ويحصد درجة البكالوريوس بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف في مجال الكيمياء، ليعمل بعد ذلك معيداً في الجامعة، ومن ثم يحصل على درجة الماجستير في علم الضوء. 

التحق أحمد زويل فيما بعد بمنحة دراسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل بموجبها  على درجة الدكتوارة في علوم الليزر من جامعة بنسلفانيا، عمل بعدها باحثاً في جامعة كاليفورنبا، وتدرج في المناصب العلمية إلى أن أصبح أستاذ رئيسي في علم الكيمياء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا ويعد هذا المنصب من أهم المناصب العلمية. 

ابتكر الدكتور أحمد زويل نظام تصوير سريع للغاية يعمل باستخدام الليزر لرصد حركة الجزيئات، وفي عام 1999 حصل زويل على جائزة نوبل في الكيمياء عن اختراعه لكاميرا تحليل الطيف التي تعمل بسرعة 
الفيمتوثانية  ودراسته للتفاعلات الكيميائية باستخدامها،  ليصبح أول عالم مصري وعربي يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء. في عام 2016 توفي زويل عن عمر يناهز 70 عاماً. 

ويُعرض برنامج "الرواي" بشكل يومي خلال شهر رمضان المبارك في تمام الساعة 6:30  مساءً بتوقيت الامارات على قناة دبي، وتتم إعادة حلقات البرنامج على نفس القناة الساعة 1 ظهراً والساعة 4 فجراً بتوقيت الإمارات. كما يتم عرض حلقات البرنامج على قناة سما دبي.