نظمت تدوير (مركز إدارة النفايات - أبوظبي)، أمسية رمضانية عن أهمية القيادة في السلامة والصحة المهنية، وورشة عمل استشارية بين الإدارة العليا في تدوير والشركات تناولت التحديات التي يواجهونها في تطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية ومناقشة سبل الدعم التي يحتاجونها.
واستهدفت المحاضرة توعية مدراء العموم ومديري العمليات ومسؤولي السلامة والصحة المهنية لدى شركات قطاع النفايات بإمارة أبوظبي، حيث تناولت أهمية الالتزام بتطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية فضلاً عن تعزيز مفهوم الشراكة بين تدوير والشركات عن طريق التواصل المباشر ووضع الحلول اللازمة للتغلب على التحديات التي تواجهها هذه المؤسسات.
وبهذه المناسبة أكد سعادة المهندس سعيد المحيربي، مدير عام تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي) بالإنابة، على الدور التوعوي لتدوير قائلاً:" نحرص على ترسيخ ثقافة تطبيق معايير السلامة والصحة المهنية داخل المركز وكذلك في الشركات والمؤسسات المتعاونة والعاملة معه لأنه ينبغي أن يكون أدائنا المهني نموذجاً يحتذى به في تطبيق تلك المعايير انطلاقاً من دورنا كهيئة حكومية والتزامنا بتحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية وخطة إمارة أبوظبي ". 
وأشار سعادة المحيربي، إلى أن إلتزام تدوير بتطبيق سياسة ومعايير السلامة والصحة المهنية أمر حتمي لأن هذه المعايير تصب في صميم عملها والمهمات الموكلة إليها من خلال عملها كمنظم لقطاع النفايات لنظام إمارة أبوظبي للسلامة و الصحة المهنية و لتعزيز ثقافة السلامة و الصحة المهنية في القطاع