انسجاماً مع جوهر "ڤولڤيك"، المياه المعدنية الطبيعية التي تطلق العنان لطاقة الإنسان الداخلية، عينت "ڤولڤيك" مدرب اللياقة البدنية ماركوس سميث المقيم في دبي، سفيراً لعلامتها التجارية في منطقة الشرق الأوسط. ويعتبر ماركوس  شخصية رياضية عالمية، ومتحدثاً شهيراً لتحفيز الأفراد، ومدرباً لتحسين مستويات الأداء واللياقة البدنية، وهو كذلك مؤسس لعلامة "إينرفايت" InnerFight للصحة واللياقة البدنية. 
وبهذه المناسبة، قال إيان فاريل مدير منطقة الشرق الأوسط لعلامة "ڤولڤيك" العالمية من "دانون":  "يمثل ماركوس المبادئ التي تنادي بها "ڤولڤيك"، ويركز على إبراز القوة الداخلية لدى الفرد من خلال التحديات البدنية وتناغم الأداء. وتحظى مياه "ڤولڤيك" المعدنية الطبيعية بنكهتها المميزة، وتركيبتها الفريدة الغنية بالمعادن، من خلال اجتيازها لستة طبقات من الصخور البركانية، قطرة بعد قطرة، بصورة تماثل إطلاق العنان لقوة الفرد الداخلية. ونحن على ثقة تامة بأن القيم التي يقدمها ماركوس لتحسين حياة الأفراد عبر تعزيز القوة الذهنية والعمل الدؤوب، تعد خير تمثيل لعلامة "ڤولڤيك" التجارية".
وفي هذا السياق، قال ماركوس: "تركزت مهمتي على إلهام الأفراد ومساعدتهم في إيجاد قوتهم الداخلية، لتحقيق الأهداف التي يسعون إليها في حياتهم. ويسرني التعاون مع "ڤولڤيك" كسفير لعلامتها التجارية، حيث تنسجم القيم الأساسية في "ڤولڤيك" مع فلسفتي القائمة على تشجيع الأفراد وتحفيزهم على إطلاق قواهم الداخلية وإمكاناتهم الكامنة، وتمكينهم من اختبار اسلوب حياة أكثر نجاحاً وعافية. فالحياة تعتمد على قدرتك الذهنية في دفع نفسك قدماً نحو الأمام".
من جانبه، قال إيان فاريل: "تستهدف علامة "ڤولڤيك" وماركوس سميث جميع الافراد التي تبحث عن حياة صحية حقيقية، وأصالة القيمة، والبساطة، والطبيعة، مع انفتاح تام على العالم والمغامرة. وتشهد "ڤولڤيك" ارتفاعاً كبيراً في الطلب ضمن منطقة الخليج نظراً لاهتمام المستهلكين بأنماط الحياة الصحية، وهو الأمر الذي تسهم فيه "ڤولڤيك" بدور استثنائي، وتواصل الالتزام به من خلال ترويج قيم العلامة وحرصها المستمر على تحسين حياة الأفراد".
وأضاف فاريل: "أطلقت "ڤولڤيك" مؤخراً تصميماً جديداً لقارورتها الرياضية سعة 75 س.ل. بما أضفى عليها مظهراً أكثر تميزاً. وجاءت القارورة الجديدة بشكل أكثر تحديداً جعل من السهل على الأشخاص الرياضيين الإمساك بها".  
وتمتاز "ڤولڤيك" بكونها مياهاً معدنية محمية طبيعياً من مختلف أنواع التلوث والشوائب. وتتعاون فرق عمل "ڤولڤيك" بشكل وثيق مع عدد من الشركاء المحليين مثل البلديات والجمعيات والمزارعين وغيرهم، بهدف حماية منطقة ترشيح المياه الممتدة على مساحة 38 كيلومتر مربع، في المنشأ الطبيعي لمياه "ڤولڤيك" المعدنية الطبيعية.
ويشار إلى أن ماركوس سميث أسس في عام 2008 النادي الرياضي العالمي "إينرفايت" InnerFight ضمن منشأة تبلغ مساحتها 5,000 قدم مربعة، للمساهمة في زيادة الأداء الإنساني عبر العديد من المنصّات، بما فيها أداء الشركاء والتحفيز، وتعزيز القوة الجماعية والتكيف أو التدريب الشخصي، وهي برامج قدرة وقوة تحمل تعمل على إعداد الأفراد للمشاركة في سباقات الماراثون والترياثلون، أو تمكنهم من خوض سباق الجري لمسافة ميل واحد بدون توقف.