انسجاماً مع روح المحبة والتكافل التي يحث عليها الدين الإسلامي الحنيف، وفي أجواء رمضانية مبهجة، نظمت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، مؤخراً، مبادرة "إفطار مع المسنين"، التي شارك فيها موظفون في الدائرة عدداً من كبار السن من دار رعاية المسنين في الشارقة، مائدة إفطار رمضانية جماعية، بهدف تعزيز القيم الإنسانية، وتمكين مقومات السعادة في المجتمع الإماراتي.  
وتبادل موظفو الدائرة والمسنّين، بعد الإفطار، الحديث في مجلس رمضاني عن واقع الشهر الفضيل في الماضي والحاضر، وتعرفوا من المسنّين في أجواء ودّية إلى التقاليد الرمضانية التي اعتادها الآباء والأجداد، وكيف أثرت حركة التطور التي شهدها مجتمعنا المحلي في تلك العادات.
وشهد المجلس، تنظيم "إحصاء الشارقة" مسابقة ركزت على التراث الشعبي، بما يتضمنه من آداب وقيم، وعادات وتقاليد، ومعارف شعبية، وفنون تشكيلية موسيقية، استحضر من خلالها كبار السن ذكريات الزمن الجميل، وظهر فيها الحماس واضحاً على المشاركين، ووزعت على الفائزين جوائز قيمة، أسعدتهم ورسمت الابتسامة على وجوههم.
وفي نهاية اللقاء، توجه المسنون بالشكر لموظفي الدائرة على زيارتهم الكريمة، معبرين عن مدى امتنانهم على هذا اللقاء الرمضاني المميز الذي قضوه بصحبتهم.
تولي دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية فئة كبار السن اهتماما خاصا في التعدادات والمسوح والدراسات بالإضافة إلى فئات مجتمعية أخرى تحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة.
-