شاركت مجموعة "اينوك"، مؤسسة دبي لرعاية المرأة والطفل في دعم الأسر المتعففة خلال شهر رمضان المبارك .
 
وتوزع  مجموعة "اينوك" ومؤسسة دبي لرعاية المرأة والطفل من خلال هذا التعاون 150 بطاقة نقدية، معبأ مسبقاً بـ 500 درهم لكل بطاقة، من جمعية الاتحاد التعاونية، لتشتري الأسر المتعففة من خلالها منتجات منوعة من فروع الاتحاد التعاونية في الإمارات العربية المتحدة.
 
وقال سعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "اينوك: "إن شهر رمضان المبارك هو الوقت الذي نسعى فيه إلى تشجيع قيم اجدادنا، ونسعى إلى مد يد العون إلى جميع فئات المجتمع، ومساعدة الأسر المتعففة بيننا، للتأكيد مجدداً على دعمنا المستمر للمجتمع خلال الشهر الكريم، ونأمل أن نخفف بذلك النفقات الإضافية، ونَفي بالمتطلبات والضرورات الأساسية لهذه الأسر خلال شهر رمضان الفضيل."
 
وقالت سعادة عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والاطفال: "نحن سعداء بالتعاون مع إينوك خلال شهر الخير والعطاء شهر رمضان المبارك وفي عام الخير، لدعم ضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والأطفال في المؤسسة، كما نثمن إهتمامهم المستمر بدعم العمل المجتمعي، ونتطلع لمزيد من التعاون معهم في المستقبل القريب للمساهمة في الحفاظ على إستقرار وتنمية مجتمع الإمارات، وهو الهدف الذي نتشارك جميعا لتحقيقه".
 
تعد مؤسسة دبي لرعاية المرأة والطفل منظمة مكرسة لمعالجة العنف المنزلي والاتجار بالبشر وإساءة معاملة الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنح الضحايا خدمات إيواء وحماية ودعم فوري، وبما يتفق مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.