نظمت الإدارة العامة للجودة الشاملة بشرطة دبي ورشة عمل مؤشرات الأداء، بحضور العقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، وعدد من الضباط والأفراد، بهدف توحيد آليات القياس ووضع المستهدفات والمؤشرات بما يحقق أعلى جودة في الأداء ويطور من منظومة العمل.
 قدم المحاضرة الدكتور موسى عريقات خبير العمليات الإدارية والتطوير في الإدارة العامة للجودة الشاملة، والذي أكد في بداية حديثه على حاجة المؤسسات على اختلاف طبيعة عملها إلى توفر معلومات دقيقة وفورية تعطي صورة عما يحدث في المؤسسة، موضحا أن الأداء المؤسسي يعد بمثابة منظومة متكاملة لنتاج أعمال المنظمة في ضوء تفاعلها مع عناصر بيئتها الداخلية والخارجية وهو يشتمل على أبعاد مختلفة تتمثل في أداء الأفراد في وحدتهم التنظيمية، أداء الوحدات التنظيمية في إطار السياسات العامة للمنظمة، وأداء المؤسسة في إطار البيئة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وأكد الدكتور عريقات أن شرطة دبي تحرص دائما على تحقيق الريادة والتميز بأعلى معايير الجودة العالمية، والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها لأجل رفاهية المواطنين والمقيمين وإسعادهم، وهو ما يلبي توقعات المجتمع بالحصول على خدمات حكومية بأعلى درجات الكفاءة والفعالية، مضيفا أن شرطة دبي تتميز بكوادرها المؤهلة والتي تتمتع بقدرات وكفاءات تعكف على التطور والارتقاء بمستواها ضباطا وأفرادا، وذلك انطلاقا من حرصها على تطبيق أعلى معايير الجودة، والإصرار على الاستمرار في النجاحات المتواصلة والإبداع، وتطوير الموارد البشرية، واستخدام التقنية واحترافية العمل، ومواكبة المستجدات العلمية العالمية.