أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في المنطقة، عن أسماء الفائزين بحملته الترويجية الكبرى على حسابات التوفير والودائع، التي تهدف إلى تشجيع العملاء على تبني عادة الإدخار من خلال مكافأتهم بجوائز فاخرة بما في ذلك سيارة "بنتلي" وساعات "أوميجا". 
 
وكجزء من الحملة التي تم طرحها في شهر نوفمبر 2016 واستمرت حتى شهر مارس 2017،  أتيحت الفرصة للعملاء الحاليين والجدد ممن ارتفعت أرصدة حساباتهم أو قاموا بتحويل رواتبهم إلى البنك، لدخول السحب والفوز بسيارة "بنتلي مولسان" الفاخرة أو ساعات "أوميجا" الفخمة بما فيها "أوميجا سيماستر" و"أوميجا جلوب ماستر". واستهدفت الحملة الترويجية كل من العملاء من الأفراد والشركات. 
 
وحالف الحظ الفرنسي إتيان بينيت الذي فاز بالجائزة الكبرى وحصل على سيارة "بنتلي مولسان"، فيما نال 105 من العملاء المحظوظين ساعات "أوميجا". 
 
وتعليقاً على هذه المبادرة الرائدة، قال أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: "في سياق المحافظة على إرثنا العريق المتمثل  بتقديم أرقى الجوائز والمزايا الفريدة لعملائنا الكرام، والاستمرار في توفير الحلول المصرفية عالمية المستوى، يسر بنك الإمارات دبي الوطني الإعلان عن أسماء الفائزين بالحملة الترويجية 2016- 2017. وقد ساعدت هذه الحملة العملاء على زيادة مدخراتهم في البنك وكذلك فوز ما يزيد على 100 من العملاء بمنتجات فاخرة تتلاءم مع أسلوب الحياة المعاصرة". 
 
وأضاف: "تشجع حملتنا الترويجية العملاء على إدارة أمورهم المالية بطريقة مسؤولة، فضلاً عن مكافأتهم  بجوائز قيمة على جهودهم في الإدخار وولائهم وتعاملهم المستمر مع البنك. وسنواصل تعزيز ثقافة الإدخار في دولة الإمارات وتمكين العملاء من تحقيق أهدافهم طويلة وقصيرة المدى بما يلبي طموحاتهم،  وذلك عبر مجموعة مميزة من الخدمات المصرفية التي يوفرها لهم بنك الإمارات دبي الوطني". 
 
يشار إلى أن بنك الإمارات دبي الوطني يقدم للعملاء مجموعة واسعة من الحسابات الجارية والحسابات ذات الفائدة ومنتجات الودائع الثابتة المرنة، إلى جانب حسابات توفير حائزة على جوائز ويمكن الدخول إليها عبر الإنترنت أو الهاتف الجوال وتتيح للعملاء التوفير والكسب.