أطلق "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، مبادرته الجديدة الرامية إلى ترسيخ أفضل ممارسات الاستدامة من خلال صفحة "دليل إرشادات الأبنية الخضراء" المتاحة للجميع عبر الموقع الإلكتروني للمجلس www.emiratesgbc.org. وتم إطلاق هذا الدليل بمناسبة يوم الأمم المتحدة العالمي للبيئة، والذي يصادف 5 يونيو من كل عام.
 
ويمثل هذا الدليل مرجعاً إلكترونياً غنياً حول أفضل الممارسات التي تدعم جهود قطاع البناء والمجتمع بشكل عام نحو تعزيز استدامة البيئات العمرانية، ويهدف إلى توفير أحدث المعلومات حول الأبنية الخضراء لمختلف شرائح الجمهور، وبما يتناسب مع مختلف مستويات معرفتهم بتقنيات القطاع. ويشمل التصميم التفاعلي للإرشادات ثلاثة أنماط من المباني بما في ذلك تصميم منزل ومدرسة ومبنى مكتبي. وتم تطوير الدليل مع BASF وLegrand، وهما من الشركات الأعضاء في "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، بما يعكس عمق التزام الشركتين بالترويج لمعايير الاستدامة. 
 
بهذه المناسبة قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء": "يمثل إطلاق صفحة الإرشادات الجديدة على موقعنا الإلكتروني مبادرة هي الأولى من نوعها في المنطقة لتقديم معلومات وتوجيهات قيّمة لمستخدمي الأبنية والقطاع بشكل عام، تساعدهم على تطبيق أفضل ممارسات الاستدامة. وتتوفر هذه الموارد المعرفية مجاناً للجميع، ونثق بأنها ستساهم بدور هام في الترويج لكفاءة استهلاك الطاقة والمياه في البيئات العمرانية. ونود في هذا السياق أن نشكر BASF وLegrand على دعمهما الكبير لهذه المبادرة، وعلى ما قدمه خبراؤهما من مساهمات قيّمة أثرت مضمون هذا المورد الهام". 
 
ويمتاز "دليل إرشادات الأبنية الخضراء" بسهولة التصفح والاستخدام، ولا يقتصر دوره في مساعدة المطورين على تعزيز استدامة المشاريع التي يضطلعون بها حالياً فحسب، بل ويقدم أيضاً معلومات مفيدة حول تحديث المباني القائمة. وتشكل الصفحة الجديدة أيضاً مرجعاً لأفراد المجتمع الراغبين بتبني أسلوب حياة أكثر استدامة. كما تعتبر الإرشادات التي يقدمها الدليل سهلة التطبيق، بالتزامن مع دورها في تحقيق تغييرات إيجابية ملموسة على المستوى البيئي، إضافة إلى مزايا أخرى مثل خفض قيمة فواتير الخدمات. وستساعد هذه الإرشادات أيضاً في خفض البصمة الكربونية عبر تعزيز كفاءة البيئات العمرانية. 
 
وسيكون دليل الإرشادات الذي أطلقه "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" مرجعاً بالنسبة لمالكي المنازل والمطورين ومالكي الأبنية التجارية والسكان والمهندسين المعماريين ومصممي الديكورات والمخططين والمؤسسات التعليمية ومزودي الرعاية الصحية على حد سواء. ويتابع العبار موضحاً: "هنالك اليوم تركيز كبير من قبل المدارس والمستشفيات والفنادق والمكاتب وأصحاب المنازل نحو خفض البصمة الكربونية والترويج لممارسات الاستدامة، ونحن على ثقة بأن دليل الإرشادات الذي أطلقه ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ سيلعب دوراً جوهرياً في توفير كافة المعلومات الهامة في هذا المجال". 
 
ويغطي دليل إرشادات الأبنية الخضراء العديد من العناصر، ومنها تعزيز كفاءة استخدام موارد الطاقة والمياه في ثلاثة أنماط من المباني، عبر معلومات حول خفض حرارة البيئات السكنية حتى في مواسم الطقس الحار، وتحديد المناطق التي يجب تعزيز استدامتها في المنازل والمدارس والمكاتب. وتساهم هذه الإرشادات في تحقيق تغيير فعلي من خلال منهج بسيط يسهل تطبيقه ذاتياً يروج لثقافة الاستدامة في كافة مناحي الحياة. 
 
وقال جون فرينز، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط في BASF: "يمثل ’دليل إرشادات الأبنية الخضراء‘ مبادرة هامة تدعم الأنشطة المستمرة التي يضطلع بها العديد من المعنيين بالقطاع، ومختلف شرائح المجتمع أيضاً، بهدف الترويج لاستدامة البيئات العمرانية. وانطلاقاً من مكانة شركتنا كمزود رائد للمواد الخام والأنظمة ومنتجات التشطيب الخاصة بقطاع الإنشاءات، فإننا حريصون على توفير حلول اقتصادية مستدامة تعزز إمكانية تنفيذ الأعمال الإنشائية بأعلى معايير الجودة، وإطالة عمر المباني في الوقت ذاته. ومن خلال دعمنا لهذا الدليل، فإننا نؤكد التزامنا الجاد والمستمر بالرؤى التطويرية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة بشكل عام". 
 
ومن جانبها قال إميلي زغموت، مدير عام Legrand: "يسرنا للغاية أن نتعاون مع ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ في تطوير دليل الإرشادات الجديد الذي يقدم حلولاً عملية عامة تروّج لكفاءة استهلاك موارد الطاقة والمياه في الأبنية القائمة والجاري تشييدها على حد سواء. وتلتزم Legrand بالمساهمة بدور فعّال في تعزيز استدامة البيئات العمرانية، ونتطلع من خلال دورنا في هذه المبادرة إلى مشاركة خبراتنا الواسعة في هذا المجال مع جميع المعنيين، لنعمل معاً على بناءً مستقبل أكثر اخضراراً واستدامةً لتنعم به الأجيال المقبلة". 
 
ويستضيف "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" بصورة دورية في فعاليات ومؤتمرات ومنتديات إقليمية وعالمية. كما حرص المجلس على تطوير سلسلة من الأنشطة بما في ذلك فعاليات التواصل وورش العمل التقنية وأيام العمل المكثف وتقديم التسهيلات للبرامج التدريبية المتخصصة بقضايا تعنى ببيئات المباني بما يلبي متطلبات الأعضاء والمجتمع الإماراتي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.