تشارك هيئة دبي للثقافة والفنون "دبي للثقافة"، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، من خلال فريق عيال زايد للمسؤولية المجتمعية لدى الهيئة، بمنصة ثقافية تفاعلية مبتكرة في الفعاليات المصاحبة لملتقى حوارات الإبداع الحكومي التي ينظمها برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز للعام الخامس على التوالي في مركز دبي التجاري العالمي تحت عنوان " عام الخير في إمارات الخير ".

وصرح سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "نحن نحرص في ’دبي للثقافة‘ على تطبيق المنطلقات المنهجية لمبادرة عام الخير 2017 التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وحظيت بتوجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك بالاستناد إلى ثلاثة محاور أساسية هي: المسؤولية الاجتماعية، والتطوع، وخدمة الوطن، وصولاً إلى ترجمةً فعليةً لثقافة الخير والعطاء التي قامت عليها رؤية الدولة، المستندة إلى هويتها العربية والإسلامية، وإلى النهج الذي أرساه مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله."

وأضاف النابوده: "نسلط الضوء من خلال منصة حوارات الإبداع الحكومي على جهود الهيئة التي تصب في خانة  ترسيخ مكانة الدولة كمساهم رئيسي في المجالين الفني والخيري إقليمياً ودولياً. وستتواصل مشاريع الهيئة أيضاً في هذا الصدد طوال العام وستشمل تفعيل دور القطاع الخاص كأحد روافد العطاء والعمل الخيري والتطوعي في الدولة."

وبدورها قالت خولة الياسي رئيس فريق عيال زايد للعمل التطوعي بهيئة دبي للثقافة الفنون "تنبع مشاركتنا للعام الثالث على التوالي في  ملتقى حوارات الإبداع الحكومي من توجيهات قيادتنا الرشيدة بإعلان عام 2017 عاماً للخير في الدولة والذي يسعى لإرساء مفهوم العطاء كتوجه مجتمعي، وتعزيز مبدأ التواصل والعمل المشترك بين جهاتنا الحكومية وفئات المجتمع بكافة شرائحها.

وأشارت إلى أن دبي للثقافة ستشارك بمجموعة مبادرات تعزز القيمة الحقيقية لهذ الحدث السنوي المهم، من خلال إيجاد محتوى ثقافي متنوع يحض على قيم العطاء والبذل والتسامح ويعزز قيم التطوع ويعمل على تنمية العلاقات الاجتماعيّة القائمة على مبدأ تبادل الخدمات، خاصة وأن مفهوم البذل والعطاء من المفاهيم والقيم المغروسة في مجتمعاتنا العربيّة والإسلاميّة منذ القدم.

واكدت الياسي على أن مبادرات الهيئة وبرامجها الثقافية والفنية ستكون بصمة مميزة وعلامة فارقة في هذا الحدث ،حيث ستشارك دبي للثقافة من خلال منصتها التفاعلية بجدارية بعنوان "جدارية الخير"، وهي عبارة عن عمل فني حي يقام أمام الحضور لفنانيين من الامارات يجسدون في لوحتهم المشتركة معاني البذل والعطاء الانساني الذي ينبع من مجتمع الامارات للعالم ككل.

وتشارك دبي للثقافة في جدارية إنفوغرافيك بعنوان "حكاية الخير" معززة بأرقام ومعلومات هامة عن حجم وقيمة المساعدات التي تقدمها دولة الامارات للدول المحتاجة، إضافة الى المبادرات والفعاليات التي انطلقت في كل امارة على حده لإثراء عام الخير، ، وعملت الهيئة على إيجاد قارئ إلكتروني بخاصية (الكيو آر كود) يمكّن زوار منصة دبي للثقافة الدخول رأساً لصفحة خاصة بهذه المناسبة تتيح لهم الاطلاع على آخر المستجدات في هذا الشأن.

ويصاحب فعاليات هيئة دبي للثقافة فقرة مسابقات تفاعلية، ومعرض صور يقدم بشكل مؤثر حركة الكاميرا في الدول التي ذهبت لها بعثات الخير لتقديم المساعدات الإنسانية، حيث ترصد الكاميرا صوراً لفرحة الناس في تلك الدول ووجوه إنسانية ومشاعر عارمة تتخللها وجود أشخاص ينتظرون الفرصة لتقديم المعونة والمساعدة للآخرين، حتى ينالوا شرف العطاء دون مقابل.

إضافة لذلك ستقدم دبي للثقافة للحضور الإستمتاع بخوض تجربة مبدعة تتسم بروح الإنسانية من خلال مبادرة تحمل عنوان "عش تجربة الخير" وهي عبارة عن دمج للواقع الحقيقي مع واقع افتراضي يحتوي علي معلومات رقمية تفاعلية من صور وفيديو ، وأجسام ثلاثية الأبعاد ، لتعزيز البيئة المحيطة بمعلومات إثرائية، تحسن عملية التفاعل مع الواقع الحقيقي .
والمهم في تجربة المحاكاة الافتراضية أن ستتيح للمتلقي الدخول بشكل استثنائي لتشكيل تصور ذهني، وذاكرة عن هذه التجربة ورسم خريطة ذهنية لما إلتصق في ذاكرته من تفاصيل،ففقرة عش تجربة الخير ستوفر للأشخاص الذين سيدخلونها فرصة الشعور المؤقت بما يشعر به الآخرون، وهذا بحد ذاته، يمكن استخدامه في تعزيز أوجه الخير، وتشجيع التعاطف مع الدول المتضررة من الكوارث والأزمات، ومساعدة الناس على اتخاذ قرارات انسانية واخلاقية أفضل.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي في الإمارة انطلاقًا من تراثها العربي، كما تعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء. 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae  
أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority
وتويتر @DubaiCulture 
ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture 
وإنستغرام @dubaiculture.