تفاعلاً مع مبادرة عام الخير التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، قام وفد من طلبة مركز راشد للمعاقين، ترافقهم السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي للمركز، وسيدة الأعمال ريم بو سمرة بزيارة تفقدية لمستشفى البراحة في دبي، حيث كان في استقبالهم مدير العلاقات العامة في المستشفى السيدة موزة الشامسي، وعدد من المسؤولين والأطباء العاملين في المستشفى. 
وخلال الزيارة، تفقد طلبة مركز راشد للمعاقين، كافة أقسام المستشفى، واطلعوا على تجهيزاته، وتعرفوا عليها، وطريقة عملها، كما قاموا أيضاً بتوزيع الهدايا على المرضى والتي تبرعت بها السيدة ريم بو سمرة للأطفال المرضى، أملاً في رسم الابتسامة على وجوههم، والتخفيف عنهم. 
وفي هذا الصدد، قالت السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي للمركز: "تعودنا في مركز راشد للمعاقين على القيام بين الفترة والأخرى بزيارة عدد من المؤسسات والمراكز الإنسانية والطبية، ومن بينها مستشفى البراحة في دبي، الذي نرتبط معه بعلاقات وطيدة، حيث نقوم سنوياً بزيارة المرضى فيه، وتوزيع الهدايا عليهم ومواساتهم، والتخفيف عنهم". وأضافت: "مثل هذه الزيارة، يمكن لها أن تؤثر كثيراً في نفسية طلبة مركز راشد للمعاقين، فمن خلالها يمكنهم التعرف على الاخرين وبناء علاقات اجتماعية وودية معهم، إلى جانب تعليمهم كيفية الشعور مع الاخر، والتخفيف من الآلامه، وأعتقد أن مثل هذه الخطوات نحتاجها بالفعل، حيث تؤدي إلى تقوية ارتباط أصحاب الهمم مع المجتمع". 
من جانبها، أكدت السيدة ريم بو سمره على أهمية هذه الزيارة، وعبرت عن سعادتها بها، وبمشاركة أطفال مركز راشد للمعاقين بها. وقالت: "مثل هذه الزيارات بلا شك يمكنها أن تساهم في رسم الابتسامة على وجوه المرضى، كما من شأنها أن تقوي العلاقات بينهم وبين أصحاب الهمم، فضلاً عن ذلك، فهي تبين مدى قرب أصحاب الهمم من المجتمع وأبناءه".   
وعلى هامش الزيارة، قامت السيدة مريم عثمان، بتسليم درع مركز راشد للمعاقين التكريمية للسيدة موزة الشمسي مدير العلاقات العامة للمستشفى، تأكيداً على عمق العلاقة بين الطرفين.